أخبار عاجلة
الرئيسية » المقالات الإسلامية » القرآن الكريم » آداب التلاوة والتجويد

آداب التلاوة والتجويد

Print Friendly, PDF & Email

[ A+ ] /[ A- ]

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قال الله في محكم كتابه الشريف: {إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيماناً وعلى ربهم يتوكلون} (0).
 

آداب التلاوة والتجويد

بما أن القرآن الكريم هو كتاب الله عزّ وجل المنزل على قلب رسوله (ص) فقد وردت الكثير من الأحاديث عن فضل القرآن وأهله، كما أن لتلاوته آداب عدة، سنأتي على ذكرها إن شاء الله تعالى.


في فضل القرآن وأهله:

عن رسول الله (ص) «نوّروا بيوتكم بتلاوة القرآن»(1).
وقال أمير المؤمنين (ع): «أهل القرآن أهل الله وخاصّته» (2)


في آداب تلاوة القرآن الكريم:

لتلاوة القرآن وسماعه آداب ومستحبات على المسلم أن يراعيها لينتفع بها ويبلغ بتلاوته رضى الله عزّ وجلّ أهمها:


قبل التلاوة:

إستحباب الوضوء: فلا يجوز مس حروفه على غير وضوء لقوله تعالى: {لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ}(3).

وفي الحديث: «ومن قرأ على وضوء كان له بكل حرف خمس وعشرون حسنة» (4).
استقبال القبلة أثناء تلاوة القرآن:
الجلوس في مكان محترم ونظيف ويراعي في جلوسه مظهر الأدب والاحترام.
تنظيف الأفواه.
افتتاح التلاوة بالاستعاذة، لقوله تعالى: «فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ»(5).
تعلم القراءة الصحيحة وأحكام التجويد.


أثناء التلاوة:

القراءة بأسلوب الترتيل، لقوله تعالى: {وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلً}(6).
التدبر والتفكر في المعاني يساعد على الفهم وزيادة الايمان، قال تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَ}(7).

حضور القلب والخشوع ونأخذ العبرة من هذه الآية المباركة: {لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللهِ}(8).

الإصغاء والانصات لقوله تعالى: {وَإِذَا قُرِىءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}(9).

وهناك بعض الأمور على المسلم أن يقوم بها تجاه القرآن الكريم منها:

المواظبة على القراءة باستمرار وخاصة في شهر رمضان المبارك وعدم هجرانه لقوله تعالى: {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورً}.

النظر فيه حتى ولو كان الشخص أميّاً، لأن النظر في القرآن عبادة. «أفضل عبادة أمتي تلاوة القرآن نظراً».

عدم قطع القراءة لمكالمة أحد إلا لسؤال عن تجويد أو تفسير(10).


فوائد التجويد:

التجويد لغة: التحسين، تقول: جوّدت الشيء أي حسنته.

واصطلاحاً: تلاوة القرآن بإعطاء كل حرف من حروفه حقه في مخرجه، وصفته اللازمة له من همس، وجهروشدّة ورخاوةٍ ونحوها، وإعطاء كل حرف مستحقه من المد والترقيق والتفخيم ونحوها.

الغاية من علم التجويد: صون اللسان عن اللحن والخطأ في كلام الله عزّ وجل.

أقسام اللحن: وهو خطأ يطرأ على الألفاظ وهو قسمان:

الأول: اللحن الجلي: وهو خطأ يطرأ على الألفاظ فيبدل حرفاً مكان آخر، كإبداء (الطاء) (تاء)، أو تغيير حركة بأخرى كجعل الفتحة ضمة.

الثاني: اللحن الخفي: وهو خطأ يطرأ على الألفاظ فيخل بالحرف لا بالمعنى كقصر الممدود، وترك الغنة، وسمي خفياً لأنه لا يعرفه إلا أهل هذا الفن(11).

الهوامش

الهوامش

(0) سورة الأنفال: 2.
(1) – بحار الأنوار: ج 89/ ص 200.
(2) – ميزان الحكمة: ج8 / ص 198.
(3) – الواقعة: 79.
(4) – الفصول المهمة في أصول الأئمة: ج4/ ص 337.
(5) – سورة النحل: 98.
(6) – سورة المزمل: 4.
(7) – سورة محمد: 24.
(8) – سورة الحشر: 21
(9) – سورة الأعراف: 204.
(10) – المعلمة: رمزية ياغي.
(11) – جمعية القرآن الكريم.

قيم الموضوع

التصميم
المحتوى
الأقسام
سهولة التصفح

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)

شاهد أيضاً

آية الولاية

آية الولاية

آية الولاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *