أخبار عاجلة

الشعر العربي الحديث

Print Friendly, PDF & Email

[ A+ ] /[ A- ]

إطلالة على الأدب العربي:

الشعر العربي الحديث

 

الشيخ محمد الحلفي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الشعر الحديث على لسان أهل ريادته:

الشعر العربي الحديثلكي نتعرف على معنى وحدود هذا النوع من الشعر , لنلاحظ كلمات الشعراء الذين قادوا حركته، وسوف نجد الحداثة في المصطلحات المستخدمة في تعريفه كما نجدها فيه , كما نلاحظ ان معظم جيل الريادة يحاول الالتفاف حول الوضوح , حتى يجي التعريف اقرب ما يكون الى اللغز.

فيقول بدر شاكر السياب عن تصوره للشعر: (لو اردت ان اتمثل الشاعر لما وجدت اقرب الى صورته من الصورة التي انطبعت في ذهني للقديس يوحنا , وقد افترست رؤياه عيني , وهو يبصر الخطايا السبع تطبق على العالم كانها اخطبوط هائل) (1).

ويرى صلاح عبد الصبور (ان الشعر صوت منفعل لانسان يتميز عن الاخرين , بقدر ما يتشابه معهم) (2). وأما تصوير أدونيس فنراه مشابها ولو باختصار لتعريف السياب, حيث يعتبرالشعر انه (رؤيا) (3).


دور الشعر ومدى فعاليته اجتماعياً:

يتوقف هذا (اي دور الشعر وفعاليته) على حقيقتين ثابتتين وهما:

1- ادراك العلاقة بين معنويات الحياة ومادياتها.
2- وعي الفرد بما فيه من بؤس ومشاكل.

فمما لاشك ولاريب فيه ان للادب وظيفته الاجتماعية التي لا تنكر، وتكمن تلك الوظيفة في نواح منها المحركية لارادة الشعوب وهذه تتوقف بصورة عامة على الحقيقتين المتقدمتين , وشاهدا على ما نقول ان الحركات الكبيرة التي قامت في التاريخ الحديث، كالثورة الفرنسية، ووحدة ايطاليا، وثورة روسيا البلشفية، وثورات اسلامية قد مهد لها الكتاب بعملهم في النفوس البشرية.


وأما مهام الشعر لاتعدوا أمرين:

الأول: مهمة التطهير فالشعر حسب هذا المبدأ يخلصنا من ضغط العواطف فاذا عبرنا عنها انزاحت عنا , كما ان المشاهد او الملتقي يمر في التجربة نفسها , والخلاف في هذه النظرية متحقق وهو هل الشعر يخلصنا من العواطف او يثيرها فينا؟

الثاني: الشعر يقدم لنا (الحقيقة) كما يقول اصحاب الواقعية, ولكن يقدمها بطريقة خاصة نسميها شعرية او فنية.


بداية حركة الشعر العربي الحديث:

في النصف الثاني من القرن العشرين كانت بوادر الشعر العربي الحديث تلوح ما بين مصر والعراق. وكما اتفق اغلب الباحثين بان لظاهرة الشعر الحديث في اوربا تأثير غير قابل للنكران, على حركة الشعر العربي الحديث. وقد ساهمت اعمال الترجمة الى اللغة العربية في تهيئة الاجواء النفسية الحسية المتوازنة لاستساغة الطريقة الجديدة في نظم الشعر من قبل جيل الريادة الاولى للشعر الحديث.

وطغى هذا التاثير حتى كان هناك ثمة محاولات من لدن البعض في تقليد النظم الجديد للشعر الاوربي، مثل لويس عوض وعلي أحمد باكثير.

الشاعرة العراقية نازك الملائكة تضع تفسيرا آخر لانبثاق حركة الشعرالعربي الحديث وتقدم جملة من العوامل الاجتماعية التي ادت الى انبثاق هذه الحركة الشعرية ومن هذه العوامل باختصار:

1- النزوع الى الواقع: حيث الاوزان الحرة تتيح للفرد العربي المعاصر ان يهرب من الاجواء الخيالية الى جو الحقيقة الواقعية التي تتخذ العمل والجد غايتها العليا.

2- الحنين الى الاستقلال, فالشاعر الحديث يجب ان يختط لنفسه سبيلا شعريا معاصرا يحبب فيه شخصيته الحديثة التي تتميز عن شخصية الشاعر القديم.

3- النفور من النموذج: حيث من طبيعة الفكر المعاصر عموما ان يجنح الى النفور مما يسمى بالنموذج في الفن والحياة، والمقصود بالنموذج اتخاذ شي ما وحدة وتكرارها بدلا من تغييرها وتنويعها.

وللبحث صلة نتحدث فيها في العدد القادم ان شاء الله تعالى

الهوامش

الهوامش


1- خالدة سعيد (البحث عن الجذور) منشورات دار مجلة (شعر) بيروت 1960م ضيف اول صفحة 9
2- انظر مجلة (الادب) بيروت عدد آذار /مايس 1966م ص 8
3- نفس المصدر السابق خالدة سعيد
4- شجرة الرماد ص 13 رؤوف توفيق

قيم الموضوع

التصميم
المحتوى
الأقسام
سهولة التصفح

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

الدروع الواقية

الدروع الواقية

الدروع الواقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *