أخبار عاجلة
الرئيسية » المقالات الإسلامية » القرآن الكريم » تأملات قرآنية سورة الحجرات

تأملات قرآنية سورة الحجرات

Print Friendly, PDF & Email

[ A+ ] /[ A- ]

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تأملات قرآنية سورة الحجراتهذه الآية تحول دون الكثير من الأخطاء، لأنَ طلبات أكثرية الناس التي تتمثل أحياناً في أمور ظاهرية مادية، وفي اتّباع الحدس والتخمين، والرغبة في الابتكار والتجديد غير المبرر، والهيجان والتعَجُّل في القضاء وإصدار الحكم، وتخيُّل التحرُر وحرية الفكر، قد تحمل الإنسان على التلفُّظ بقولٍ أو كتابة شيء أو اتخاذ قرارات تجعل الإنسان ـ من غير قصد وانتباه ـ في مواجهة إرادة الله سبحانه ورسوله (ص)، كما أن تخيُّل العبادة وتصوُّر القاطعيِّة، وتخيُّل الثوريَّة وتصَور الزهد والبساطة في العيش، قد تدفع البعض أحياناً إلى أن يتقدَّم على الله سبحانه ورسوله (ص).

إن هذه الآية تريد أن تربِّي الناس تربية عالية، وتصنع منهم نماذج راقية كما لو كانوا ملائكة، لأنَّ القرآن يصف الملائكة بأنَهم: {لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ} (1).

إنَ القرآن الكريم ـ في الآية الحاضرة ـ لم يُبَيِّن الموارد التي ينهى فيها عن التقدُّم على الله تعالى ورسوله (ص)، ولم يحدّد مصاديقها بل أطلق ليشمل كل أنواع التقدم العقيدي، والعلميّ، والسياسيّ، والاقتصاديّ وغيرها، في مجال القول والعمل.

طلبَ بعض أصحاب النبيّ (ص) أن يخصوا أنفسهم ويقضوا على قواهم الجنسيّة حتى لا تبقى عندهم رغبة في الأزواج، من أجل أن يوظِّفوا أنفسهم لخدمة الإسلام بصورة كاملة، وقد نهاهم رسول الله (ص) عن هذا العمل القبيح.

إنّ الذي يتقدّم على الله ورسوله(ص) يحدث خللاً في نظام الإدارة ويربكه، ويجّر المجتمع إلى الفوضى، والهَرَج والمرَج، وفي الحقيقة يجعل الجهاز الإداري ونظام التقنين لعبة خاضعة لأهوائه، ورغباته الشخصيّة.


بحث حول التقوى

وبمناسبة الإشارة إلى عبارة «واتقوا الله» نشير إلى نقاط هامّة فيما يرتبط بالتقوى:

1 ـ إنّ الهدف من الأوامر الإلهيّة التقوى في الإنسان فالقرآن الكريم مثلاً يقول: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (2).

ويقول أيضاً: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (3).

2 ـ إنّ التقوى أرضية لقبول الهداية: {هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ} (4).

3 ـ إنّ الله تعالى يمنح المتّقين علوماً خاصة: {وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (5).

4 ـ إن التقوى هي الوسيلة لاستحقاق الرحمة الإلهية وتلقّيها: {وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (6).

5 ـ إنّ التقوى وسيلة لقبول العمل فنحن نقرأ في القرآن الكريم: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} (7).

6 ـ إنّ التقوى وسيلة لحصول المتّقي على الرزق من طرق لا يتوقّعها، ولم يتصورها: {وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ} (8).

7 ـ إنّ الله وعد المتّقين بأن لا يواجهوا طرقاً مسدودة ولا أبواباً موصدة في حياتهم {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا} (9).

8 ـ إنّ الله تعالى يفيض بكل ألوان نصرته وإمداداته الغيّبية على المتّقين فهو سبحانه معهم على الإطلاق: {وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} (10).

9 ـ إنّ التقوى طريق النجاة من أخطار يوم القيامة ومخاوفه {ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا} (11). وسبب لحسن العاقبة: {وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ} (12).


العوامل المحصلة للتقوى

وبعد أن أشرنا إلى طرف من معطيات التقوى، وآثارها الطيّبة نشير إلى العوامل المؤثرة في تحقق حالة التقوى، وحصولها في النفس الإنسانيّة:

1 ـ الإيمان بالمبدأ والمعاد يصون الإنسان عن المعاصي والذنوب، وكلما كانت درجة الإيمان أعلى كانت حالة التقوى أقوى.
2 ـ النظارة العامة (المتمثّلة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) سبب لنموّ وتقوية روح التقوى في المجتمع.
3 ـ التربية العائليّة الأسريّة.
4 ـ الطعام الحلال.
5 ـ سلوك المسؤولين ونوع ممارساتهم وتصرفاتهم.
6 ـ الأقارب والأصدقاء (الزوجة والجار والزميل في العمل، وفي الدراسة).
7 ـ الإشتغال والعمل.
8 ـ مصاحبة المتّقين.
هذه من العوامل المؤثرة في حصول وتحقق حالة التقوى عند الفرد والمجتمع.(13)

الهوامش

الهوامش

(1) سورة الأنبياء، الآية: 27.
(2) سورة البقرة، الآية: 21.
(3) سورة البقرة، الآية: 183.
(4) سورة البقرة، الآية: 2.
(5) سورة البقرة، الآية: 282.
(6) سورة الأنعام، الآية: 155.
(7) سورة المائدة، الآية: 27.
(8) سورة الطلاق، الآية: 3.
(9) سورة الطلاق، الآية: 2.
(10) سورة التوبة، الآيات: 36 و123.
(11) سورة مريم، الآية: 72.
(12) سورة الأعراف، الآية: 128.
(13) تفسير سورة الحجرات: تأليف سماحة الشيخ محسن قراءتي، ص 33.

قيم الموضوع

التصميم
المحتوى
الأقسام
سهولة التصفح

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

آية الولاية

آية الولاية

آية الولاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *