أخبار عاجلة

قصائد يا صيحة الحق

Print Friendly, PDF & Email

[ A+ ] /[ A- ]

قصائد يا صيحة الحق

 

محمد علي العبادي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قصائد يا صيحة الحق

والتين والزيتون والنخل البـهي والعصر والصــبح الذي يتنفسُ
ان الذي بصدورنا لا يوصــف إنَّ الأسى لحســـيننا لا يُدرسُ
صمتت به اقلامُنا وهي التــي تروي الحوادثَ جمــةً وتُدَرسُ
هل تحملُ الأوراقُ نحرَ مــكرمٍ منه المدينةُ اشــفقتْ والمقدسُ
والكعبة الشـمّاءُ والجبلُ الـذي بصخوره أمصارنا ها هم رسوا
قد اشـفقت كلُ الدنا عن حملـه وحَملنَهُ أرواحُنا والأنفــــسُ

 

* * * *

أتظنُ في سـبط الرسول برملةٍ إن الذي صــنعَ العُلا لا يُرمسُ
فالجســـــم في الإله منعمٌ والفكر في اروحــــِنا يترأسُ
تتلوا المآذنُ خطبَه وتـــرددُ فيه الدهورُ بلوعةٍ وتُقــــدسُ
حتى غدى في كل يوم طفُــهُ وبكل ارضٍ كربلا تتأســــسُ
وضع الموازين العظيمةِ بالدما لما رأى ان الدما لا يُحبـــسُ
افدى العزيزُ لربـه وبنفســه لما رأى ان الرسالةَ أنفــــسُ

* * * *

اشفى الصدور بصيحة شحت بها أمم ولا يأتي بها متمتــــرسُ
ظلماً إذا قلت الحســـين لجنةٍ إن قلتها قلتَ الا له ليبخـــسُ
فالجنة مفتاحها تســـــبيحةٌ في ركعة ٍ مع نيةٍ تتجانــــسُ
وعطاءه هيهات ان يُحصـى ولا تروي الحوادث مثلَهُ او تـغرسُ
فهو الشهيد بغربةٍ وعيالــــهُ تُسبى الى بعض الانام وتُجلــسُ
وهو الذبيحُ من القفا والظامــئُ وهو المشالٌ رأسَه ولأقـــدسُ

* * * *

هذي الدهور وهذه أيامــــها فتسائلوا عن مثلهِ وتحســسوا
كلُ المواقف تنطوي بدهورهــا وتموتُ في فوت الزمان وتطمسُ
إلا وقيعةُ كربلا ودمـــــاءُها دوماً على شفةِ الزمانِ مــدارسُ
حمراءُ في سفر الزمان حروفـها وبغير منْ يتطهرُ لا تُمســـسُ
فحسينُ مَن هام الرســولُ بحبهِ وأبوه مَن طهر الدنا والفــارسُ
كلُ الثقات حســـابهم في كفةٍ وبكفةٍ يجزى الحسين ويأنــسُ

قيم الموضوع

التصميم
المحتوى
الأقسام
سهولة التصفح

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

شاهد أيضاً

الدروع الواقية

الدروع الواقية

الدروع الواقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *