أخبار عاجلة
الرئيسية » المناسبات الإسلامية » مناسبات شهر جمادى الثاني

مناسبات شهر جمادى الثاني

[ A+ ] /[ A- ]

 

الشيخ نجيب التميمي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

3 جمادى الثانية: شهادة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)

فاطمة الزهراء (عليها السلام) هذا الاسم عندما نتذكره فأنه لا يوحي لنا الا بالطهارة كأصفى ما تكون الطهارة وبالنقاء كأعذب ما يكون النقاء وبالانسانية الخالصة التي تعطي للانسان قيمته الحقيقية وبالعصمة التي مثلتها الزهراء فكراً في فكرها وخلقاً في اخلاقها وسلوكاً في ابعاد حياتها وبالشجاعة في الموقف مع الحق .. شجاعة رسالية لا شجاعة انفعالية.. فكانت وقفاتها وقفات حق من اجل الحق وكان حزنها حزن القضية وفرحها فرح الرسالة فمثلت عمق الاسلام في عمق شخصيتها واختزنت في داخلها كل الفضائل الانسانية والاسلامية باعتبارها سيدة نساء العالمين فكانت المرأة الكاملة التي هي في المستوى الاعلى من حيث القيمة الروحية والأخلاقية.

ولشهادة الزهراء (عليها السلام) وقع في قلوب المؤمنين لايهدأ ونار لاتطفئها دموع الدهر وأنين لايغيبه ضجيج المعرضين عن الحق وذلك لما تمثله هذه الشهادة من اعتداء صارخ على مقام النبوة العظيم ومن تجاسر بغيض على قيم الاسلام الاصيلة التي تمثلت في اهل البيت (عليهم السلام) مع ان هذه الشهادة تمثل فاتحة الابواب لمسلسل الاعتداء والظلم لآل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

فبحرق باب الزهراء (عليها السلام) الذي هو باب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أحرقت بيوت لأهل البيت وبكسر ضلع فاطمة الزهراء رضت أضلع عزيزة على الله تعالى وبأسقاط جنينها سقطت كثير من الرؤوس البريئه عن عواتقه.

وياليت شعري كيف يتعجب البعض من أن فلاناً كسر ضلع الزهراء وهم قدأقرحوا وكسروا قلبها قبل ضلعها فيكفيهم ذلاً وعاراً وبعداً عن الله تعالى ان يتجاهلوا هذا الكيان العظيم والمقام السامي الذي جعله النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كاشفا عن رضى الله تعالى وغضبه حيث يقول (صلى الله عليه وآله وسلم): (ان الله ليغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها).

ولكنها الجاهلية التي استمكنت في نفوسهم والحسد والبغض لاهل الحق ولال المصطفى ، والا فما هي قيمة اسلام شخص يأتي بالحطب والنار ليحرق دار فاطمة فيقال له: ان في الدار فاطمة؟‍‍‍ فيجيبهم بكل برود: وإن. أي : وإن كانت فاطمة في الدار. أي (عليها السلام) أنًّ فاطمة لاتعني له شيئاً !!.

أي أن التي طهرها الله واذهب عنها الرجس وجعلها سيدة نساء العالمين لاتعني له شيئاً !! أي ان التي قال عنها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (فاطمة بضعة مني من اذاها اذاني ومن اذاني فقد آذى الله …) لا تعني له شيئاً.

وهل هناك وقاحة وجرأه على الله ورسوله اكثر من ذلك ؟!..
فلو ان هذا الموقف كان قد حصل مع أية امرأة مسلمة غير الزهراء لكان مستهجناً ومذموماً .. كيف وهو يحصل مع أحب انسان على قلب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وسيدة نساء أهل الجنة (عليها السلام) لذا فمن نكد الدنيا ومرارتها ان تموت بضعة المصطفى وهي مهتظمة مظلومة مغتصبة الحق فتدفن ليلاً ويخفى قبرها ولايشهد جنازتها الا نفر من المؤمنين. نعم لقد أوصت الزهراء بتضييع قبرها لتوجه رسالتها وصوتها الى هذه الامة لتقول انها ماتت مقروحة الفؤاد ولتخلد بذلك احتجاجها على القوم الذين ظلموها الى آخر الدنيا

أمُّ مَنْ بنتُ مَنْ حليلةُ مَنْ              ويلٌ لِمَنْ سنَّ ظلمها وأذاها

13 جمادى الثانية: وفاة أم البنين (رحمها الله)

يصادف اليوم الثالث عشر من شهر جمادى الثانية الذكرى السنوية لوفاة السيدة الجليلة والمرأة الصالحة فاطمة بنت حزام التي كناها امير المؤمنين (عليه السلام) بأم البنين.

تعتبر ام البنين من فضليات النساء التي سجل التاريخ لها مواقف الايثار والتضحية ومن خيرة النساء ايمانا وورعا وحبا لله ورسوله فهي المؤمنة التقية وهي الحنون الشفيقة بالاضافة الى انها سليلة اصلاب عرفت بالشجاعة والفروسية فامتازت بمؤهلا ت الخير والكمال والسؤدد وخير دليل على ذلك نجد ان عقيل بن ابي طالب -وهو العارف بانساب العرب واخلاقهم- لم يتأخر ولم يتردد في جواب امير المؤمنين(عليه السلام) حينما قال له الامام (عليه السلام): (اختر لي امرأة ً ولدتها الفحول لتنجب لي ولداً ينصر ولدي الحسين في يوم عاشوراء). فقال عقيل مجيباً : اين انت من فاطمة بنت حزام .

وفعلا تزوجها الامام وانجبت له ما كان يطمح منها وقبل ذاك كانت بمنزلة الام الحنون على ابناء رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فكانت تتعامل معهم على اساس انها خادمة لا على اساس انها زوجة اب وكفى بام البنين فخرا ان تكون زوجة لسيد اولياء الله واما لاربعة من الابطال الذين وقفوا دروعاً يدرأوا عن ابن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كل سوء لا سيما قمر العشيرة وبطل العلقمي وصاحب الوفاء ابي الفضل العباس (عليه السلام).

فالسلام عليها وعلى من احبها واحب اولادها الى يوم القيامة

18 جمادى الثانية: وفاة الشيخ الانصاري (قدس سره)

الشيخ مرتضى الانصاري اسم تلألأ في سماء المرجعية الصالحة حتى اصبحت مرجعيتة المتميزة عنوان الصلاح لكل بيت مرجعي تأسس بعده. وعلم من اعلام الدنيا. وانسان مثل الانسانية في قيمها واخلاقها وانسانيتها. كان في منزلة عالية من الزهد والورع والحس الانساني المرهف هذا بالأضافه الى منزلته العلمية العالية التي لازالت اثارها وثمارها تواكب العصر فالشيخ صاحب جمله من المؤلفات القيمة التي لا يستطيع طالب العلم ان يصل الى مرتبة الاجتهاد من دون المرور بها امثال كتاب (المكاسب) و(فرائد الاصول) وغيرها من الكتب التخصصية لطالب العلم.

تسنم ذروة المرجعية الشيعية بعد ان جاءت اليه بكل طواعية وحلَّق في ذرى العلم والمعرفة .. وجسد اخلاق الأولياء الصالحين.. فبالرغم من انه كان المرجع الأوحد وكانت الاموال تجبى اليه من كل جانب آلى على نفسه ألاّ أن يعيش عيشة الفقراء مقتدياً بمولاه امير المؤمنين (عليه السلام). حتى قيل أنه اجتمع بعض تجار بغداد يوماً وجمعوا مبلغاً من المال وأتوا به الى الشيخ الانصاري متوسلين اليه بأن يقبل هذا المبلغ كهدية لشخصه الكريم لعله يرّفه بعض الشىء عن نفسه تلك المعيشة الخشنة التي يعيشها ويوسع به على عياله ولكنه رفض بشدة وقال لهم : يؤسفني انني بعد هذا العمر من مواساة الفقراء ان أعيش غيناً مترفهاً فحينئذ سيمسح اسمي من اسماء الفقراء فأتخلف عن مكانتهم العالية التي أعدها الله تعالى لهم يوم القيامة في (جنة عرضها السماوات والارض) والشيخ الانصاري ولد في مدينه دزفول الايرانية المعروفة وبعد تحصيله لدروس المقدمات سافر الى العراق واكمل دراسته حتى صار بتلك المنزلة العالية.

وقد توفي الشيخ في 18 جمادى الثاني سنة 1281هـ.

وأرى من جميل القول ان أختم الموضوع بهذه الحادثة : كان الشيخ الانصاري يتشرف بزيارة امير المؤمنين (عليه السلام) كل يوم وكان يقف بازاء الضريح الشريف ويقرأ زيارة الجامعة الكبيرة. وفي يوم من الايام اقترب اليه احد مناوئيه الحمقى متجرئاً وقال للشيخ: الى متى هذا الرياء يا شيخ فابتسم له الشيخ وقال : انت ايضاً قم بهذا الرياء .
وذات مرة قيل له : ما أسهل ان يصبح الانسان عالماً ولكن ما أصعب ان يصبح آدمياً. فقال الشيخ مصححاً للكلام: أن يصبح الانسان عالماً فهذا صعب جداَ ولكن ان يصبح ادمياً فهذا اصعب بكثير.
رحم الله الشيخ ووفقنا للاقتداء به.

 

20 جمادى الثانية: ولادة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)

نلتقي في العشرين من شهر جمادى الثانية مع ذكرى عطرة انعشت قلب الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ألا وهي ولادة إبنته فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وسيدة نساء اهل الجنة.

الزهراء ابنة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ومنها وحدها كان نسله وقد جاء في بعض التفاسير ان قريشاً قالت عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) انه ابتر- ي لا عقب له- فأنزل الله تبارك وتعالى سورة مباركة تتلى: (انا أعطيناك الكوثر، فصل لربك وانحر ، ان شانئك هو الا بتر) اعطيناك الكوثر أي اعطيناك الخير الكثير الذي يمتد في كل حياتك وفيما بعدها.

لقد كانت الزهراء (عليها السلام) اشبه الناس برسول الله خلقاً وخلقاً ومنطقاً فقد نقل ابن عبد البر في الاستيعاب ـ وهو مصدر من مصادر العامة ـ عن عائشة انها قالت: (ما رأيت احداً كان اشبه كلاماً وسمتاً وهدياً ودلاً برسول الله من فاطمة و كانت اذا دخلت عليه قام اليها فأخذ بيدها فقبلها وأجلسها في مجلسه وكانت اذا دخل عليها قامت اليه فأخذت بيده فقبلتها واجلسته في مجلسها).

وهذا النص يوحي الينا بعمق العلاقة الروحية بين النبي وابنته وفيه تكريم خاص لفاطمة لم يفعله النبي مع غيرها. وما هذا الا للتدليل على عظمة فاطمة ورفيع منزلتها .. وانه يجب على كل مسلم يؤمن بالله ورسوله ان يكرم هذه البضعة الطاهرة.

وكانت أحب الناس الى قلبه فقد روى الحاكم في المستدرك : كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) اذا رجع من غزوة او سفر أتى المسجد فصلى فيه ركعتين شكراً لله تعالى على انه أرجعه من سفره ثم ثنى بفاطمة ثم يأتي أزواجه وكذا اذا اراد ان يسافر فأنه يجعل اخر منزل يفارقه بيت فاطمة. فهي أول مستقبل واخر مودع له (صلى الله عليه وآله وسلم) .

يحبها حب الوحي والرسالة.. حباً امتزجت فيه الأبوة والنبوة .. وما ذاك الا لأن الزهراء تجسدت فيها الرسالة بكل ابعادها وجسدتها هي بكل وجودها لذا تجده (صلى الله عليه وآله وسلم) يعطيها كنية يصعب الأحاطة بها من كل جانب فيكنها بـ (ام ابيها).

فهي بحنوها عليه تشبه الام التي تراعي ولدها . وهي بذريتها الصالحة اماً لحماة نهج أبيها وهي بمواقفها أماً أنتجت مواقف للحق والبطولة.

امتازت الزهراء بكل مميزات الكمال والفضل فهي الطاهرة المطهرة التي صرح القران بطهارتها وعصمتها وعظيم فضلها .. ولعل من اهم الامتيازات التي حازتها الزهراء انها المرأة الوحيدة التي ربطت بين النبوة والامامة وكانت صلة الوصل بينهما فهي زوجة اول امام وأم الأئمة الباقين وقد اختصها الله بهذه الميزه والفضيلة لانها كانت المرأة الاكمل والنموذج الأرفع طهراً وقدساً وعبادة وزهداً وخلقاً فالسلام على الزهراء يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تقف شفيعة للمؤمنين بين يدي الله تعالى. ورزقنا الله وإياكم شفاعتها انه سميع مجيب.

 
23 جمادى الثانية: وفاة المحقق الحلي (رحمه الله)

يصادف هذا اليوم من سنة 676 للهجرة وفاة العالم الرباني الشيخ جعفر بن الحسن الهذلي الحلي. الذي اشتهر من بين كل علماء الأمامية بلقب (المحقق الحلي).

امتاز المحقق الحلي بمجوعة من المؤهلات النادرة التي هُيئت له طواعية بفضل تربيته الاسلامية العامرة بالمفاهيم الصحيحة والمثل السامية والقيم الحقه حيث انه نشأ في وسط عائلي اكثر افراده من العلماء والافاضل فعاش في بيت يكتنفه العلم ويفوح منه عبق التقوى واخضرت في جوانبه رياض الادب. فنشأ أديباً متمكنا من أساليب الادب والبلاغة وعالماً نحريراً ومحققاً يستخرج المدرة من بين حب الحصيد.

يقول فيه ابن داود في رجاله: (كان أحسن أهل زمانه وأقواهم بالحجة وأسرعهم استحضاراً). ويقول عنه صاحب كتاب أعيان الشيعة (كان افضل اهل عصره في الفقه) وللمحقق الحلي مجموعة من المؤلفات والتي اهمها كتاب (شرائع الاسلام) الذي يمثل صحائفه الفقهية حيث أمتاز هذا الكتاب بالاسلوب السلس والعبارة المشرقة والدقه في تأدية المعنى والايجاز في الألفاظ والمنهجية في البحث والموضوعية الأمينة في عرض الاراء. ويعد من اهم الكتب التي تدرس في الحوزة العلميه فمامن طالب للعلوم الاسلاميه الا ويمر بكتاب الشرائع لمحقق الحلي.

دفن الشيخ المحقق في مدينة الحلة في منطقه (الجباوين) وقبره اليوم مزار معروف يقصده المحبون والموالون معلنين بزيارتهم تقديرهم الفائق لذلك العالم الذي سخر حياته لخدمة هذا الدين الحنيف.

قيم الموضوع

التصميم
المحتوى
الأقسام
سهولة التصفح

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

شاهد أيضاً

مناسبات شهر ذي الحجة

PDF | طباعة | أرسل لصديق [ A+ ] /[ A- ]   الشيخ نجيب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *