أخبار عاجلة
الرئيسية » المناسبات الإسلامية » مناسبات شهر رمضان

مناسبات شهر رمضان

[ A+ ] /[ A- ]

 

الشيخ نجيب التميمي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

لايخفى على كل مسلم عظمة وفضيلة شهر رمضان، فكما ان اللّه تعالى أختار فى الناس أنبياءً اضافهم الى نفسه واختار من البقاع مكة المكرمة واضافها الى نفسه فقد اختار فى الشهور شهراً عظمه وكرمه واضافه الى‏ نفسه فصار هذا الشهر شهر اللّه. وشهر رمضان المبارك هو شهر الرحمة والمغفرة… شهر تغلق فيه أبواب النيران وتفتح فيه أبواب الجنة… شهر يبسط اللّه سبحانه وتعالى مائدة ضيافته الكريمة… شهر كله بركة ومغفرة ورحمة.

وخير ما قيل في شهر رمضان هو ما قاله اللّه ورسوله. فقد قال تعالى: (شهر رمضان الذى انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) البقرة: 185. وقال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) البقرة: 183.

وروى عن أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) انه قال: ان رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) خطبنا ذات يوم – آخر جمعة من شهر شعبان- فقال (صلى الله عليه وآله وسلّـم): (أيها الناس انه قد أقبل اليكم شهر اللّه بالبركة والرحمة والمغفرة شهر هو عند اللّه أفضل الشهور وأيامه أفضل الايام ولياليه أفضل الليالي وساعاته أفضل الساعات. هو شهر دعيتم فيه الى‏ ضيافة اللّه وجعلتم فيه من أهل كرامة اللّه. أنفاسكم فيه تسبيح ونومكم فيه عبادة وعملكم فيه مقبول ودعاؤكم فيه مستجاب فاسألوا اللّه ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة ان يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه فان الشقي من حرم غفران اللّه فى هذا الشهر العظيم واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم ووقروا كباركم وارحموا صغاركم وصلوا أرحامكم واحفظوا السنتكم وغضوا عما لايحل النظر اليه ابصاركم وعما لايحل الاستماع اليه اسماعكم وتحننوا على أيتام الناس يتحنن على أيتامكم وتوبوا الى اللّه عن ذنوبكم وارفعوا اليه ايديكم بالدعاء في أوقات صلاتكم فانها أفضل الساعات ينظر اللّه عزوجل فيها بالرحمة الى عباده يجيبهم إذا ناجوه ويلبيهم إذا نادوه ويعطيهم إذا سألوه ويستجيب لهم اذا دعوه‏.

أيها الناس ان أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكوها باستغفاركم وظهوركم ثقيلة من اوزاركم فخففوا عنها بطول سجودكم واعلمو ان اللّه اقسم بعزته ان لايعذب المصلين والساجدين وانا لايروعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين‏.

أيها الناس من فطر فيكم صائماً مؤمناً في هذا الشهر كان له بذلك عند اللّه عتق نسمة ومغفرة لما مضى من ذنوبه). قيل: يارسول اللّه فليس كلنا يقدر على ذلك. فقال (صلى الله عليه وآله وسلّـم): (اتقوا النار ولو بشق تمرة اتقوا النار ولو بشربة ماء.

أيها الناس من حسن منكم فى هذا الشهر خلقه كان له جوازاً على الصراط يوم تزل فيه الاقدام ومن خفف فى هذا الشهر عما ملكت يمينه خفف اللّه عليه حسابه ومن كف فيه شره كف اللّه عنه غضبه يوم يلقاه ومن أكرم فيه يتيما أكرمه اللّه يوم يلقاه ومن وصل فيه رحمه وصله اللّه برحمته يوم يلقاه ومن قطع فيه رحمه قطع اللّه عنه رحمته يوم يلقاه ومن تطوع فيه بصلاة كتب اللّه له براءة من النار ومن أدى‏ فيه فرضاً كان له ثواب من أدى‏ سبعين فريضة فيما سواه من الشهور ومن أكثر فيه من الصلاة عليَّ ثقل اللّه ميزانه يوم تخف الموازين ومن تلا فيه آية من القرآن كان له مثل أجر من ختم القرآن في غيره من الشهور.

أيها الناس ان أبواب الجنان في هذا الشهر مفتحة فاسألوا ربكم ان لا يغلقها عنكم وأبواب النيران مغلقة فاسألوا ربكم ان لا يفتحها عليكم والشياطين مغلولة فاسألوا ربكم ان لايسلطها عليكم‏.
قال أمير المؤمنين (عليه السلام) فقمت وقلت: يا رسول اللّه ما أفضل الاعمال في هذا الشهر؟ فقال (صلى الله عليه وآله وسلّـم): (يا أبا الحسن أفضل الاعمال فى هذا الشهر الورع عن محارم اللّه)
.

ولايوجد بعد هذا الكلام كلام. فهلم يا أخي نلج الى دنيا الفضيلة ونغتسل في ينابيع التوبة ونحلق بجناح الثقة باللّه فى سماء الطاعة المخلصة والعبودية الصادقة للّه الواحد القهار.

وفى الختام نحمد اللّه تعالى ان ابقاناً احياءً حتى عاد علينا شهر رمضان المبارك ونبتهل اليه تعالى: الهي: لقد أكرمتنا بشهرك العظيم… وهاهو قد غمرنا بكل بهائه وجلاله واشراقه… فأيقظ فينا الحب لك… والشوق لرضوانك… والصدق في عبوديتنا لك‏.

ربَّاه: انك أمرتنا بالصيام لتحطم اغلال الشهوات التى قيدتنا بها نزعاتنا ورغباتنا العمياء ولتحرر رقابنا المثقلة بالأوزار من النار… ولتأخذ بايدينا الى ساحات القدس والكمال اللهم فاعنا ولاتكلنا لأنفسنا او لغيرك طرفة عين أبداً.

 
10 رمضان: وفاة خديجة (عليها السلام)

عبر السنين الطويلة المجهدة، تزهر في الافاق أسماء لن تبلى‏ على امتداد الدنيا لها ألق يجلو البصائر اسماء غنى‏ لها التاريخ وغردت فيها الشفاه وشمخت بها الافكار واحتضنتها القلوب التي تتعشق البطولة والسؤدد. وفي هذه الاسماء العظيمة والشخصيات الفذة. زوجة رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) وام فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) خديجة بنت خويلد (رضوان اللّه تعالى‏ عليها).

هذه المرأة المجاهدة والسابقة الى‏ طاعة اللّه والمضحية في سبيل اللّه بالغالي والنفيس حتى‏ قال رسول (صلى الله عليه وآله وسلّـم): (لولا سيف علي وأموال خديجة ما اخضر للأيمان عود وماقام للأسلام عمود). وقال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلّـم): (ماقام ولا استقام ديني الا بسيف علي ومال خديجة).

لقد أمنت خديجة برسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم يسبقها في ذلك الا علي بن ابي طالب (عليه السلام) وشاطرت النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) آلامه وهمومه… والمصيبة ففي الوقت الذي كانت فيه قريش تؤذي رسول الله (صلى الله عليه وآله و سلم) كانت هي الواثقة برسولها والحانية على زوجها والمعينة لقائدها على تجاوز تلك الخطوب.

حتى‏ اذا ضاقت قريش بدعوة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وقرروا ان يحاصروا بني هاشم وعزلهم في شعب ابي طالب تقف خديجة موقف المجاهد في سبيل اللّه فتبذل جميع أموالها لرفد من في الشعب ومرت ثلاث سنوات على‏ النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) وأهله ولولا أموال خديجة لمات كل من في الشِعب جوعاً وكان لهذه المواساة اثرها الكبير في نفس النبي الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) فلم ينسَ‏ مواقفها ولازال يتحدث عن فضائلها بعد وفاتها كلما تواتيه المناسبة.

حتى‏ ادركت الغيرة عائشة بنت ابي بكر يوماً فقالت للنبي (صلى الله عليه وآله و سلم): هل كانت (خديجة) الا عجوزاً من عجائز بني أسد وقد أبدلك اللّه بخير منها فغضب رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) حتى‏ اهتز مقدم شعره من الغضب وقال: واللّه ما أبدلني اللّه خيراً منها. آمنت بي اذ كفر الناس وصدقتني اذ كذبني الناس وواستني في حالها اذ حرمني الناس وولدت لي اذ عقمتم.

حتى‏ اذا توفيت خديجة يكرمها النبي فيسمي‏ تلك السنة بعام الحزن تقديراً منه لتلك المرأة المجاهدة والمناضلة من أجل عقيدتها ورسالتها.

 
12 رمضان: المؤاخاة

لقد فتح تمركز المسلمين في‏المدينة فصلاً جديداً من فصول الثورة الحقة والدين الالهي العظيم وألقت على‏عاتق النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) مسؤوليات جديدة ومهام اضافية‏ فقد كان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قبل دخوله المدينة لايهمه الاجذب القلوب والدعوة الى دينه… ولكن تأسيس الدولة الاسلامية في المدينة صار همّه بالأضافة الى‏ ماسبق. الحفاظ على‏ كيان هذه الدولة الفتية ودفع الاخطار المحدقة بها. وذلك عن طريق القضاء على‏ كل مامن شأنه ان يضعف هذا الكيان او يعكر صفوه.

وكانت مشكلة الاختلاف بين اتباعه من اهم المشاكل والمعوقات التي قد تسبب عدم تحقيق الاهداف السامية للنبي (صلى الله عليه وآله وسلّـم). فمن جهة كان هناك نزاع متأصل بين الأوس والخزرج.. نزاع تمتد جذورة في عمق التأريخ ومن جهة اخرى‏ كان بين المهأجرين والانصار تباين في الاخلاق والعادات والاهتمامات بحكم نشوئهما في بيئتين مختلفتين.. لذا فقد اختلفوا في طريقة المعاشرة وفي أداب السلوك وفي اسلوب التفكير اختلافاً كبيراً .

ومع وجود هكذا تناقضات في المجتمع يكون تأسيس القاعدة السياسية للأسلام أمرا متعسراً ان لم يكن مستحيلاً.. ولكن رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) تغلب على هذه المشكلة بطريقة حكيمة غاية في الحنكة والابداع فقد أمر بالمواخاة بين المهأجرين والانصار.

لقد كانت قضية الموأخاة سابقة لم تعرف لها الامم والشعوب نظيراً.. وهي نص واضح على ان هذا الدين هو دين التأخي والمحبة والسلام.. فألقى‏ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بعمله هذا ضلال المحبة على القلوب وملأ النفوس التي تحجرت بجأهليتها مشاعراً تجيش بالعطف والحنان.. فجمع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أصحابه من المهأجرين والانصار وقال لهم : تآخوا في اللّه أخوين أخوين. فصار الانصاري يأخذ المهأجر ويمضي به الى‏ بيته فيقاسمه الدار والمتاع والطعام. بل وصل الأمر بهم ان يطلق الانصاري زوجته الثانية ليتزوجها المهأجر بعد انقضاء عدتها.

وبهذا الاسلوب الحكيم كرس رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) الوحدة السياسية والمعنوية بين المسلمين وقوى‏ اسسها ودعائمها..وقد سببت هذه الوحدة في ان يتفرغ النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) للمشاكل الاخرى‏ ويقضي عليها. فالانتصار الذي تحقق في المواخاة كان القاعدة التي انطلق منها المسلمون في تحقيق انتصاراتهم الاخرى‏.

وكعادته (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يترك النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) هذه الفرصة من دون ان يشير الى‏ الخليفة من بعده وينبه المسلمين على‏ حقيقة القيادة من بعده.. ففي موقف المؤاخاة اشار النبي الى‏ منقبة جديدة وصفة اخرى‏ من صفات خليفته الحق.

فلقد ذكر أكثر المؤرخين من السنة والشيعة ان النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) قد آخى‏ بين ثلاثمائة من أصحابه المهأجرين والانصار وهو يقول: يافلان انت اخ لفلان. ولما فرغ من المؤاخاة قال له علي (عليه السلام) وهو يبكي يارسول اللّه لقد آخيت بين أصحابك ولم تؤاخ بين وبين أحد.. فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلّـم): أنت أخي في الدنيا والآخرة. فوالذي بعثني بالحق نبياً ما أخرتك الا لنفسي فأنت مني بمنزلة هارون من موسى‏ الا انه لانبي بعدي وأنت أخي ووارثي. (ينابيع المودة – السيرة النبوية لابن هشام).

 
15 رمضان: ولادة الامام الحسن (عليه السلام)

فى ليلة النصف من شهر رمضان استقبل بيت الرسالة ومهبط الوحى الوليد الاول الذى كانت تتطلع اليه العيون والقلوب وتفتح تلك الزهرة الناظرة مابين أغصان تلك الدوحة المحمدية روحاً وجسداً.
وكان الوليد يشابه جده المصطفى بصورة كبيرة جداً. ولكن جده لم يكن شاهدا لميلاده حتى تحمل اليه البُشرى فقد كان خارجا يقاتل فى سبيل اللّه.

حتى اذا رجع النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) استقبلوه بذلك الوليد المبارك… فأقام عليه سنن الولادة… وتسائل عن اسمه فقال علي (عليه السلام) ما كنت لاسبقك بتسميته يارسول اللّه. فنظر النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) الى السماء منتظر ومتسائلاً عما خططت السماء لهذا الوليد. فينزل جبرئيل ويقول: ان اسم ابن هارون خليفة موسى‏ كان شُـبَّراً وعلي منك بمنزلة هارون من موسى‏ ولسانك عربي فسمه حسناً وكان ذلك الوليد الحسن (صلوات اللّه وسلامه عليه).

والامام الحسن (عليه السلام) هو الأمام الثاني من ائمة أهل البيت (عليهم السلام) اشتمل على كل صفات الكمال ولا شك في ذلك فهو ربيب الرسالة ووارث النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) وعلي (عليه السلام) والراضع من ثدي الطهارة والهدى ومن قبل ذلك هو حجة اللّه على خلقه… فكان كاملاً مكملاً ومنزهاً عن كل نقص وحاوياً لكل الفضائل والمعالي.

واصدق دليل على ذلك هو مطالعة سيرته الشريفة فانك لن تجد فيها الا البطولة والحكمة والصلاح والسؤدد. وان كان فيما كتب في التأريخ من اساءة للامام الحسن (عليه السلام) فهذا مما الصقته به الحكومات الجائرة والانظمة الفاسدة والاقلام المأجورة… فكما كذبوا على رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) وكذبوا على اللّه تعالى… فقد كذبوا على الامام الحسن (عليه السلام). ولايجد الباحث المنصف صعوبة فى تشخيص هذه الحقيقة وبيان مواطنها.

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّـم):
(الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة).
(الحسن والحسين ريحانـتاي من الدنـيا).
(الحسن والحسين امامان إن قاما وان قعدا).
(من احب الحسن والحسين فقد احبني ومن ابغضهما فقد أبغضني).
(اللهم اني احبهما (الحسن والحسين) فأحبهما وأحبب من أحبهما).

 
17 رمضان: غزوة بدر

في السابع عشر من شهر رمضان المبارك عام 2هـ احرز المسلمون اولى‏ انتصاراتهم على‏ الكفر والطغيان وذلك في معركة سميت بأسم المكان الذي وقعت فيه الا وهي معركة بدر الكبرى‏ والتي كانت تمثل اول لقاء مسلح بين الايمان والكفر وأول تجربة قاسية عاشها شيعة الحق وأشياع الباطل.

فبعد ان مضت سنتان على الهجرية النبوية المباركة. وبعد ان بدأ النبي يرسي قواعد المجتمع الاسلامي ويبني‏ كيان الدولة الاسلامية بدأ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يتطلع الى‏ استرجاع بعض حقوق المسلمين التي صادرها مشركي مكة.. واستيفاء الديون المادية والنفسية والاخلاقية التى تدين بها مكة للثلة المؤمنة باللّه ورسوله لذا رأى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ان يعترض ركب قريش الراجع من الشام الى مكة يحمل تجارة قريش وأموالهم التى ستنفق فى محاربة الاسلام وتقوية شوكة الكفر.

وفعلا خرج النبي بجمع من المؤمنين يبلغ عددهم (313) مقاتل وهم قاصدون اعتراض قافلة قريش التى يقودها ابوسفيان. فلما علم ابوسفيان بخروج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) اليه. قام بأجراءات احترازية تمثلت فى تغيير مسير القافلة واختيار طريق اخر يكون بعيدا عن منال المسلمين وارسال النذير الى مكة يستنفرهم للخروج للدفاع عن القافلة.

وفعلا خرج من مكة ما يزيد على (1000) مقاتل قاصدين اطراف المدينة المنورة… فى هذه الاثناء استطاع ابو سفيان ان ينجو بالقافلة ويفلت من قبضة جنود الحق… فارسل الى الجيش الذى جاء لنصرته ان يرجعوا فلقد نجت القافلة ولاداعى لمجييئهم… وهنا اختلفت رؤوس الكفر. فمنهم من اقترح الرجوع الى مكة – ومنهم من طالب بالزحف الى المدينة والقضاء على هذه الدولة الفتية…
واستقر رأيهم على التوجه الى المدينة والقضاء على كل مسلم فيها… وهكذا تطورت الاحداث وشاءت الاقدار ان يلتقي الحزبان بالقرب من ماء بدر وشاء اللّه تعالى ان تكون له اية فى ذلك المكان.

فبالرغم من ان الفئة المؤمنة باللّه كانت اقل عديداً وعدداً ولكنها قبلت التحدي بلا تخاذل يدفعها لذلك طلب ما عند اللّه فانها احدى الحسنين اما النصر واما الشهادة وكلاهما فيه فخر وعزة. والتقى‏ الجمعان وبدأت الاشلاء تتطاير والارواح تنتزع… وبالرغم من جعجعة السلاح وصياح المتحاربين وصهيل الخيول كان هناك صوت يدوي بالتكبير ما بين كل فينة وفينة… كان هناك شاب يصول ويجول ويقلب الصفوف يميناً وشمالاً… حتى‏ قتل لوحده كما نص المؤرخون على ذلك نصف عدد قتلى‏ المشركين أي (35) فارساً ولم يكن ذلك الشاب الا ربيب النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) وتلميذ القرآن علي بن ابى طالب (عليه السلام). وانتصرت الفئة القليلة الصابرة واندحرت الفئة الكثيرة المشركة.

وشاء اللّه تعالى‏ ان تدمغ آيةُ الحق فلول الباطل وان يحق الحق بكلماته انه على كل شى قدير وعاد النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) ومقاتليه منتصرين ترفرف عليهم آيات العز والسؤدد.

 
21 رمضان: شهادة الإمام أمير المؤمنين‏ (عليه السلام)

بدأت السماء فى ليلة التاسع عشر من شهر رمضان تلبس ثوباً جديداً… واخذت تلوح فى الأفق علامات تنذر بالخطر… ولكن لم ينتبه احد لذلك المقصود بذلك الحدث… فهناك فى بيت متواضع جلس علي (عليه السلام) وهو ضيف على‏ ابنته ام كلثوم بعد ان اتم فروضه وادى‏ صلاته وأقبلت اليه البنت الكريمة تحمل أفضل مافي بيتها… وقدمت الافطار لرجل يملك بيده زمام امة مترامية الاطراف كثيرة الخيرات وفي جيـبه مفاتيح الكنوز والأموال. فما كان افطاره؟!. نعم كان رغيفاً من خبز الشعير ولبناً فاحت منه رائحة الحموضة وشيئاً من الملح. عندها اخذ يتأمل هذه المائدة الفاخرة. واعترض على‏ البنت قائلا:ً بنيه ارفعي أحد الأدامين… اما الملح واما اللبن فمامن رجل طاب مطعمه ومشربه ألاَّ وطال وقوفه بين يدى اللّه تعالى.
وتحيرت البنت ماذا سترفع.. فقال: بنيه ارفعي اللبن.. وأفطر على‏ الخبز والملح.

وقد يستغرب البعض.. بل قد ينكر.. وقد يقول: هذه قصص الشتاء واساطير الليالي. ونقول لذلك البعض..يحق لك ان تقول ذلك ان كنت جأهلاً عمن نتكلم.. وبأي حديث نحن مشتغلون.. اعرف شيئاً بسيطاً عن علي (عليه السلام) وستعرف انك عرفت شيئاً لا تسعه العقول ولاتحيطه الافكار.. ولعل هذه النقطة بالذات هى التي ادت الى‏ مقتل علي (عليه السلام) ‏.. وهي انه كان اكبر من زمانه ولم تستطع دنياه ان تتسع له فقررت الخلاص منه.. كان عليٌ (عليه السلام) كبيراً في زهده وفي علمه وفي تقواه وفي جهاده وفي صبره وفي منطقه وفي كل ابعاد وجوده.. لذلك لم تستطع الخفافيش التي تعشق الظلام ان تعيش وسط هذا النور الهائل فقررت اعدامه.. وأنى‏ لهم ذلك.

وهكذا أفطر علي (عليه السلام) على‏ ذلك الطعام وانفتل الى‏ محرابه.. هذا والصباح يدنو شيئاً فشيئاً. في الصباح ينتظر علياً (عليه السلام) شقيٌ منافق.. كان عليُ ينتظر قدومه بفارغ الصبر ورويداً رويداً يتلاشى‏ الأفول.. ويدنو نسيم الفجر.. ويخرج عليُ الى‏ المسجد ليقيم الصلاة.. وتبدأ الصلاة… والسماء تحبس انفاسها.. كل المشرفين على‏ الحقيقة يترقبون.. لاتسمع إلا همساً.. وإذا ببريق السيف يخطف ابصار الملائكة قبل الناس… ويتخضب علي (عليه السلام) بدمائه وهو في اقرب مكان الى الله وفي اقرب حالة من الله… وينادي: (فزت ورب الكعبة). من يستطيع ان يقولها غير علي.. لقد خيبت هذه الكلمة آمال ابن ملجم ومن ورائه.. وبذرت هذه الكلمة بذراً كان حصاده شيعة ومحبون لعلي كلما تجددت الايام والدهور.

ان السيف الذي هوى‏ على‏ هامة أمير المؤمنين اصاب من قبل ذلك رأس رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) وقلبه.. وأيتم بني (124) الف نبي.. فعلي كان الوارث لرسالات الانبياء.. حيث تجسدت كل الرسالات في رسالة النبي الأكرم محمد بن عبد اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي (عليه السلام) هو الوارث الشرعي والوصي الحق لرسول اللّه (صلى الله عليه وآله و سلم)… وبالتالي يكون هذا الاعتداء الاُثيم اعتداءً على كل المقدسات والرسالات الأسلامية.

وبقي عليٌ يتقلب على فراشه متألماً مما لاقاه من هذه الامة. وسعيداً لما سيلاقيه بعد قليل حيث سيجتمع مع رسول اللّه والخيرة من أصحابه الميامين.. وما أحلها‏ ان يلتقي الغريب بأحبائه الى‏ ان جاء اليوم الواحد والعشرين من شهر رمضان المبارك.. وأذا بالملائكة اخذت تتزاحم عند فراش علي (عليه السلام) كل ملك يريد ان ينال حضوراً عند ذلك العبد الصالح..

وماهي الا قطرات من العرق ولحظات أنين خافت وكلمات صادقة رددها علي (عليه السلام): (وانما كنت جاراً لكم جاوركم بدني اياماً) حتى‏ ارتقت وعرجت روح علي بن ابي طالب (عليه السلام) وارتاح من همها وغمها بعد ان صبر وفي العين قذى‏ وفي الحلق شجى‏ وبعد ان انزله الدهر وانزله حتى‏ صار يقال علي ومعاوية. وبعد ان كان عند مستوى‏ المسؤولية التي القيت على عاتقه‏.

واذا كانت الناس تدفن بعد موتها فعلي (عليه السلام) رُفعَ رايةَ حق ومنبر جهاد وداعية حرية..
واذا كانت الخلافة قد سلبت عن علي فأن له في النفوس امامةً وعرشاً وموضعاً لاينازعه عليه احد ولايفوقه الا منزلة اللّه ورسوله (صلى الله عليه وآله وسلّـم) فالسلام عليك ياوليد البيت وياشهيد البيت والمحراب.

 
21 رمضان‏: فتح مكة

قصة فتح مكة من قضايا التاريخ الاسلامي الجديدة بالمطالعة والتأمل لما تنطوي عليه هذه الحادثة من دروس وعبر ولكونها تعكس بصدق وجلاء اهداف رسول اللّه (صلى اللّه عليه وآله) المقدمة كما تكشف عن أخلاقه العالية وسيرته الحسنه واسلوبه الأنساني الرفيع مع الصديق والعدو فمكه تمثل أصعب وآخر قلعة من قلاع العدو الكافر المتصلب في شركه وكفره والمتمادي في عناده وتعسفه.. فلقد عانى‏ النبي (صلى اللّه عليه وآله) وأصحابه من مكة ماعانوا وواجهوا من شرورها ما واجهوا لقد نصر اللّه نبيه نصراً عظيماً وادخله مكة بكل عز وجلال بعد ان خرج منها وحيداً طريداً.. وتمكن من تلك الرؤوس العفنة التي كانت تضمر الشر بالاسلام وأهله ووقف بينهم مخاطباً: ماذا ترون اني فاعل بكم.

فقالوا: أخ كريم وابن أخ كريم‏
قال (صلى اللّه عليه وآله): (اذهبوا فأنتم الطلقاء).
أطلقهم بعد ان ملك رقابهم.. وعفا عنهم في أوج قدرته.. فكان عفوه عفو الكريم المقتدر وكان موقفه موقف المشفق الهادي.

ودخل النبي (صلى اللّه عليه وآله) الى‏ الكعبة المشرفة وأمر علياً ان يرتقي على‏ كتفه الشريف ويسقط تلك الاحجار التي طالما سجد أهل مكة لها.. وأعطى‏ للدنيا درساً عظيماً في الصبر والصدق والعفو عند المقدرة .

 
19- 21- 23: ليالي القدر

أتحف اللّه تعالى‏ هذه الأمة بجملة من المميزات المهمة.. وتعد ليلة القدر من اهم خصائص امة محمد (صلى اللّه عليه وآله). هذه الليلة المباركة التي جعل اللّه العمل فيها خير من الف شهر.. والتي يقرر اللّه فيها اقدار الخلائق وما يجري عليهم لمدة سنة.. فهي أفضل ليلة تمر على‏ الانسان في سنته.. ولا ينبغي للمؤمن الحريص على‏ التقرب الى‏ اللّه تعالى‏ ان يغمض عينه عن هذه الليلة لذا ورد التأكيد على‏ احيائها والتعبد والتهجد فيها وان يجعلها الانسان ليلة خاصة باللّه تعالى‏ وقد قال أهل البيت (عليه السلام) عن هذه الليلة فحصروها في ثلاث ليال (19- 21- 23) وان كانت اقوى‏ الروايات تشير الى‏ ليلة (23) من شهر رمضان.

وهناك من العلماء من يقول ان لكل ليلة من هذه الليالي الثلاث شأنها وموقعها وانها ليالي مترابطة فيما بينها. وعلى‏ كل حال فما أسهل ان ينقطع الانسان الى‏ ربه في ثلاث ليال من السنة عسى‏ ان ينال رحمة من اللّه ورضواناً.

قيم الموضوع

التصميم
المحتوى
الأقسام
سهولة التصفح

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

مناسبات شهر ذي الحجة

PDF | طباعة | أرسل لصديق [ A+ ] /[ A- ]   الشيخ نجيب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *