أخبار عاجلة
الرئيسية » المكتبة الإسلامية » مكتبة أهل البيت عليهم السلام » الامام الحسين عليه السلام عظمة الهية وعطاء بلا حدود

الامام الحسين عليه السلام عظمة الهية وعطاء بلا حدود

Print Friendly, PDF & Email

[ A+ ] /[ A- ]

مصادر التحقيق

* القرآن الكريم
* نهج البلاغة
* كشف المراد في تجريد الاعتقاد: العلامة الحلي أبو منصور الحسن بن يوسف بن علي بن المطهر الأسدي الحلي (648 ــ 726 هـ )
* بحار الأنوار: الشيخ العلامة محمد باقر بن محمد تقي المجلسي الاصفهاني (ت 1110هـ ).
* الأنوار البهية في تاريخ الحجج الإلهية: الشيخ عباس محمد رضا القمي (1294 ــ 1359 هـ).
* الأمالي: الشيخ الصدوق أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي (ت 381 هـ).
* مكارم الأخلاق : الشيخ أبو علي الفضل بن الحسن الطبرسي (ت 548 هـ ).
* الكافي : ثقة الإسلام أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي (ت 328 هـ ).
* كمال الدين وتمام النعمة : الشيخ الصدوق (ت 381 هـ ).
* مناقب آل أبي طالب: مشير الدين أبو عبد الله محمد بن علي بن شهرآشوب (ت 588 هـ ).
* فقه الرضا عليه السلام: أبو الحسن علي بن الحسين بن بابويه القمي (ت 329 هـ ).
* مستدرك الوسائل: الميرزا الحاج حسين النوري الطبرسي (ت 1320 هـ ).
* فضائل الشيعة:  الشيخ الصدوق (ت 381 هـ).
* جواهر الكلام في شرح شرائع الإسلام: الشيخ محمد حسن الجواهري (ت 1266هـ).
* سنن الترمذي : الحافظ أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة الترمذي (209 – 279 هـ).
* كامل الزيارات : أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولويه القمي (ت 368 هـ ).
* العقيلة والفواطم : الحاج حسين الشاكري
* إقبال الأعمال : السيد عبد الكريم بن طاووس الحسني (647 ـ 693 هـ ).
* الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل: الشيخ ناصر مكارم الشيرازي.
* الإرشاد: الشيخ المفيد محمد بن محمد النعمان العكبري البغدادي (336 – 413 هـ ).
* العوالم، الامام الحسين عليه السلام: الشيخ عبد الله البحراني.
* كشف الغطاء: الشيخ جعفر بن الشيخ خضر الحلي النجفي كاشف الغطاء (1156 ـ1227هـ ).
* الفصول المختارة: الشيخ المفيد الإمام محمد بن محمد العكبري البغدادي (336 – 413 هـ).
* شرح نهج البلاغة : عبد الحميد بن أبي الحديد المعتزلي (ت 655 هـ ).
* تاريخ الطبري: أبو جعفر محمد بن جرير الطبري (ت 310 هـ).
* موسوعة كلمات الإمام الحسين عليه السلام: إعداد لجنة الحديث في معهد باقر العلوم عليه السلام.
* عيون أخبار الرضا : الشيخ الصدوق (ت 381 هـ ).
* وسائل الشيعة : الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي (ت 1104 هـ ).
* الدروس : الشهيد الأول الشيخ شمس الدين محمد بن مكي العاملي (ت 786 هـ ).
* مقاتل الطالبيين : أبو الفرج الاصفهاني (284 – 356 هـ).
* روض الجنان : الشهيد الثاني الشيخ زين الدين بن علي الجبعي العاملي (911 – 965 هـ).
* علل الشرائع : الشيخ الصدوق (ت 381 هـ).
* مدينة المعاجز : السيد هاشم البحراني
* المجالس الفاخرة في مصائب العترة الطاهرة: السيد عبد الحسين شرف الدين العاملي (ت1377هـ)
* أدب الطف : السيد جواد شبر
* أعيان الشيعة : السيد محسن الأمين العاملي (ت 1371 هـ)
* الألفية : الشهيد الأول الشيخ شمس الدين محمد بن مكي العاملي (ت 786 هـ ).
* المثلية : الشهيد الأول الشيخ شمس الدين محمد بن مكي العاملي (ت 786 هـ ).
* ثواب الأعمال : الشيخ الصدوق (ت 381 هـ ).
* عيون المعجزات : الشيخ حسين بن عبد الوهاب  (من علماء القرن الخامس ).
* الخصال : الشيخ الصدوق (ت 381 هـ ).
* الاسماعيليون والمغول ونصير الدين الطوسي: حسن الامين
* الانتصار : العاملي
* تذكرة الفقهاء (ط.ق): العلامة الحلي (648 ــ 726 هـ )
* مصباح المتهجد : شيخ الطائفة ابو جعفر محمد بن الحسن الطوسي (385 ــ 460  هـ ).
* منازل الآخرة والمطالب الفاخرة : الشيخ عباس محمد رضا القمي (1294 ــ 1359 هـ ).
* شجرة طوبى : الشيخ محمد مهدي الحائري المازندراني (ت 1384 هـ).
* مسكّن الفؤاد : الشهيد الثاني الشيخ زين الدين بن علي العاملي (911 ــ 965 هـ ).
* مثير الأحزان : نجم الدين محمد بن جعفر بن ابي البقاء هبة الله بن نما الحلي (ت 645 هـ).
* لواعج الاشجان : السيد محسن الامين العاملي (ت 1371 هـ).
* كشف اليقين: العلامة الحلي الحلي (648 – 726 هـ )
* سنن الدارقطني : علي بن عمر الدارقطني (ت 385 هـ).
* كتاب الأم: الامام الشافعي محمد بن ادريس (ت 204 هـ).
* الكامل في التاريخ : لابن الاثير (555 ــ 630 هـ).
* الكنى والالقاب : الشيخ عباس بن محمد رضا القمي (1294 ــ 1359 هـ ).
* الغدير : العلامة الشيخ عبد الحسين الاميني التبريزي (1320 ــ 1390 هـ ).

* * *

([1]) سورة النحل: 96.
([2]) نهج البلاغة: من خطب أمير المؤمنين عليه السلام الخطبة 182.
([3]) هو الاسكندر المقدوني اليوناني، وكان وزيره الفيلسوف المعروف أرسطو طاليس، وسبق السيد المسيح عليه السلام بنحو ثلاثمائة سنة.
([4]) يرى البعض أن (ذا القرنين) هو نفسه الاسكندر المقدوني، فيما يرى بعض المؤرخين أنه أحد ملوك اليمن، وقيل إنه سُمّي (ذا القرنين) لأنه طاف قرني الدنيا.
([5]) ورد هذا البيت من الشعر بلفظ آخر:
(انظر لمن ملك الدنيا بأجمعهـــا هل راح منها بغير القطن والكفن).
([6]) كشف المراد في تجريد الاعتقاد: هامش ص 202، وهذا ما قاله الحكيم السبزواري في منظومته.
([7]) سورة القصص: 76.
([8]) سورة النحل: 96.
([9]) راجع بحار الأنوار: ج14 ص321.
([10]) راجع الأنوار البهية: ص331.
([11]) سورة الفجر: 24.
([12]) سورة النحل: 96.
([13]) الأمالي، للشيخ الصدوق: ص 178.
([14]) مكارم الأخلاق: ص441.
([15]) المصدر نفسه.
([16]) بحار الأنوار: ج3 ص14.
([17]) راجع: الكافي: ج1 ص528، كمال الدين وتمام النعمة: ص310، مناقب آل أبي طالب: ج1 ص255.
([18]) سورة البقرة: 31.
([19]) سورة النجم: 10.
([20])  الكافي: ج4 ص577.
([21]) بحار الأنوار: ج43 ص263.
([22]) راجع: شرح نهج البلاغة، لابن أبي الحديد: ج20 ص 118.
([23]) سورة الإسراء: 19.
([24]) فقه الرضا عليه السلام: ص 379.
([25]) خاتمة المحدثين الشيخ عباس القمي (1294 – 1359 هـ) صاحب مفاتيح الجنان.
([26]) سورة طه: 84.
([27]) سورة الكهف: 103 ــ 104.
([28]) الكافي: ج6 ص139.
([29]) مستدرك الوسائل: ج18 ص213 ح22534.
([30]) سورة آل عمران: 61. (فَمَنْ حَآجّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَآءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَآءَكُمْ وَنِسَآءَنَا وَنِسَآءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وأَنْفُسَكُمْ ثُمّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ).
([31]) فضائل الشيعة: ص15.
([32]) جواهر الكلام: ج4 ص265.
([33]) سورة الصافت: 103 ــ 105.
([34]) بحار الأنوار: ج33 ص170.
([35]) آية الله العظمى الميرزا السيد عبد الهادي الشيرازي المتوفى سنة 1382هـ. كان 6 شاعراً وأديباً، مضافا إلى تبحره في الأصول والفقه.
([36]) سنن الترمذي: ج 5 ص324 الحديث 3864.
([37]) كامل الزيارات: ص 364.
([38]) سورة فاطر: 43.
([39]) سورة البقرة: 124.
([40]) سورة إبراهيم: 37.
([41]) العقيلة والفواطم: ص182.
([42]) بحار الأنوار: ج95 ص220.
([43]) سورة آل عمران: 195.
([44]) من تأليف المحدث أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه القمي المتوفى سنة 369 هـ.
([45]) بحار الأنوار: ج 28 ص57.
([46]) الفقيه الشيخ خضر بن شلال العفكاوي النجفي، من تلاميذ الشيخ الأكبر كاشف الغطاء، له كتاب أبواب الجنان وبشائر الرضوان، وكذلك التحفة الغروية في ميراث اللمعة الدمشقية توفي عام 1255هـ.
([47]) آية الله العظمى السيد حسين بن السيد علي الطباطبائي البروجردي، وُلد في بروجرد بايران أواخر صفر عام 1292 هـ وتوفي بقم صباح الخميس 13 شوال سنة 1380 هـ ودفن في المسجد الأعظم الذي بناه بجوار الروضة المعصومية المطهرة.
([48]) هو آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي الشيرازي 6 توفي عام 1380 هـ.
([49]) آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي K.
([50]) المجدد الثاني آية الله العظمى السيد محمد بن مهدي بن حبيب الله الحسيني الشيرازي، ولد في النجف الأشرف سنة 1347هـ ونشأ وترعرع في كربلاء المقدسة ثم هاجر إلى الكويت ومنها إلى قم المقدسة، توفي بقم في 2 شوال سنة 1422 هـ ودفن في الروضة المعصومية المباركة.
([51]) الشيخ حسن علي الطهراني المتوفى بمشهد الامام الرضا عليه السلام وكان من علمائها المشهورين.
([52]) بحار الأنوار: ج 45 ص201.
([53]) ورد ذلك بالنسبة إلى النبي آدم عليه السلام والنبي نوح عليه السلام والنبي إبراهيم عليه السلام والنبي موسى عليه السلام والنبي عيسى عليه السلام وغيرهم من الأنبياء عليهم السلام في قضايا عديدة.
([54])  سورة النساء: 157.
([55]) سورة غافر: 51.
([56]) انظر الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل: ج15 ص286. وصاحب هذه المقولة هو سيد قطب الداعية المصري المعروف.
([57]) سورة الأنبياء: 69.
([58]) عزاء النار، عزاء تاريخي يعد عصر يوم عاشوراء ــ عادةً وربما ليلة عاشوراء أو صبيحته ــ ويمشي عليها المؤمنون مواساةً مع أهل بيت الإمام الحسين عليه السلام يوم عاشوراء حيث اُحرقت خيامهم، وهم ينادون (يا حسين يا حسين)، فلم تؤثر النار فيهم ولا تحرقهم ببركة الامام الحسين عليه السلام وبقدرة الله تعالى.
([59]) سورة الأنبياء: 69.
([60]) عن آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي K.
([61]) آية الله العظمى السيد مهدي بن السيد حبيب الله الحسيني الشيرازي، ولد في 15 شعبان سنة 1304هـ في كربلاء المقدسة، وبدأ دراسته الدينية فيها ثم سافر الى سامراء المقدسة وحضر على علمائها ثم سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته العليا ثم عاد الى كربلاء المقدسة واستقر فيها حتى وفاته في 22 من شعبان سنة 1380 ودفن في الصحن الحسيني الشريف.
([62]) كامل الزيارت، لجعفر بن محمد بن قولويه: ص 401.
([63]) بحار الأنوار: ج 46 ص234.
([64]) سورة العلق: 6 ــ 7.
([65])  قال تعالى: (وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا). سورة النساء: 157.
([66]) الارشاد، للشيخ المفيد: ج2 ص78.
([67]) العوالم، الامام الحسين عليه السلام،للشيخ عبد الله البحراني: ص243.
([68]) سورة المائدة: 82.
([69]) سورة المائدة: 83.
([70]) سورة التوبة: 111.
([71]) بحار الأنوار: ج13 ص432.
([72]) كشف الغطاء: ج2 ص384.
([73]) الفصول المختارة: ص145.
([74]) راجع: شرح نهج البلاغة، لابن أبي الحديد: ج 20 ص118.
([75]) شرح نهج البلاغة: ج 7 ص 48.
([76]) تاريخ الطبري: ج4 ص330.
([77]) راجع: بحار الأنوار: ج44 ص316.
([78]) سورة التوبة: 128.
([79]) موسوعة كلمات الامام الحسين عليه السلام: ص 498.
([80]) آية الله العظمى السيد محمد رضا الموسوي الكلبايكاني 6 المتوفى سنة 1414 هـ.
([81]) آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي الشيرازي 6.
([82]) سورة الحج: 2.
([83]) سورة المعارج: 4.
([84]) سورة الكهف: 110.
([85]) سورة آل عمران: 46.
([86]) الإرشاد: ج2 ص100.
([87]) مصباح المتهجد: ص827 ــ 828، وفيه: ثم تدعو بعد ذلك بدعاء الحسين عليه السلام وهو آخر دعاء دعا به عليه السلام يوم كوثر: )اللهم متعالي المكان عظيم الجبروت شديد المحال غني عن الخلائق عريض الكبرياء قادر على ما تشاء قريب الرحمة صادق الوعد سابغ النعمة حسن البلاء، قريب إذا دعيت، محيط بما خلقت، قابل التوبة لمن تاب إليك، قادر على ما أردت، ومدرك ما طلبت، وشكور إذا شكرت، وذكور إذا ذكرت، أدعوك محتاجا وأرغب إليك فقيرا وأفزع إليك خائفا وأبكي إليك مكروبا وأستعين بك ضعيفا وأتوكل عليك كافيا، احكم بيننا وبين قومنا فإنهم غرونا وخدعونا وخذلونا وغدروا بنا وقتلونا ونحن عترة نبيك وولد حبيبك محمد بن عبد الله الذي اصطفيته بالرسالة وائتمنته على وحيك فاجعل لنا من أمرنا فرجا ومخرجا برحمتك يا أرحم الراحمين).

([88]) بحار الأنوار: ج44 ص352. وفيه: (أقسمت لا أ قتل…).
([89]) بحار الأنوار: ج45 ص14.
([90]) بحار الأنوار: ج44 ص376.
([91]) المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله).
([92]) الانتصار: ج5 ص86.
([93]) الشيخ أحمد بن محمّد، المشهور بـ «المحقّق والمقدّس الأردبيليّ»، من أشهر فقهاء الشيعة الإماميّة في القرن العاشر الهجريّ تُوفّي في المشهد الغرويّ المقدّس بالنجف الأشرف في شهر صفر سنة 993هـ.
([94]) الكافي: ج2 ص295، وسائل الشيعة: ج1 ص57.
([95]) عيون أخبار الرضا عليه السلام: ج1 ص297.
([96]) الشيخ المحدّث محمد بن الحسن الحر العاملي 6 صاحب كتاب (وسائل الشيعة)، المتوفى بمشهد الإمام الرضا عليه السلام سنة 1104هـ والمدفون في الصحن الرضوي الشريف، مزاره معروف.
([97]) شيخ الطائفة أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي بن الحسن الطوسي. وُلد في طوس (خراسان) في شهر رمضان سنة 385هـ، وانتقل إلى النجف الأشرف سنة 448هـ وتوفي فيها في محرم سنة 460 هـ ودفن بقرب الروضة الحيدرة في الجامع المعروف اليوم بجامع الطوسي.
([98]) وسائل الشيعة: ج14 ص423.
([99]) أي كلمة (جائياً وراجعاً).
([100]) أي من (زائريه).
([101]) سورة آل عمران: 18.
([102]) سورة آل عمران: 195.
([103]) الشيخ العلامة محمد باقر بن المولى محمد تقي المجلسي صاحب كتاب (بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار) في ( 110 ) مجلدات، المتوفى سنة 1110 هـ
([104]) سورة النجم: 39.
([105]) راجع: الأمالي للطوسي: ص533 المجلس19.
([106]) سورة النجم: 40 ــ 41.
([107]) راجع بحار الأنوار: ج2 ص32 وفيه: (إن أهون ما أنا صانع بعالم غير عامل بعلمه أشد من سبعين عقوبة أن أخرج من قلبه حلاوة ذكري).
([108]) الإمام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء النجفي (1294هـ ــ 1373هـ).
([109]) آية الله العظمى السيد محمد صادق بن الميرزا محمود بن صادق الروحاني القمي، فقيه إمامي معاصر من مراجع الدين في مدينة قم المقدسة.
([110]) موسوعة (فقه الصادق عليه السلام).
([111]) آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي بن حبيب الله الحسيني الشيرازي 6 توفي عام 1380 هـ ودفن في الصحن الحسيني الشريف في مقبرة آل الشيرازي.
([112]) الدروس: ج2 ص12.
([113]) قال الإمام عليه السلام: )إن لله بقاعاً يحب أن يدعى فيها ويستجيب لمن دعاه والحير منها). تحف العقول:
ص482. / وفي كامل الزيارات: ص273 ب90: عن أبي هاشم الجعفري قال: بعث إلي أبو الحسن عليه السلام في مرضه وإلى محمد بن حمزة فسبقني إليه محمد بن حمزة، فأخبرني أنه ما زال يقول: ابعثوا إلى الحائر، فقلت لمحمد: ألا قلت أنا أذهب إلى الحائر، ثم دخلت عليه فقلت له: جعلت فداك أنا أذهب إلى الحائر، فقال انظروا في ذلك، ثم قال: إن محمداً ليس له سر من زيد بن علي وأنا أكره أن يسمع ذلك، قال: فذكرت ذلك لعلي بن بلال فقال: ما كان يصنع بالحائر وهو الحائر؟ فقدمت العسكر فدخلت عليه فقال لي: اجلس، حين أردت القيام فلما رأيته أنس بي ذكرت قول علي بن بلال، فقال لي: ألا قلت له: إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يطوف بالبيت ويقبل الحجر وحرمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم والمؤمن أعظم من حرمة البيت، وأمره الله أن يقف بعرفة، إنما هي مواطن يحب الله أن يذكر فيها، فأنا أحب أن يدعى لي حيث يحب الله أن يدعى فيها و الحائر (الحير) من تلك المواضع).
([114]) عيون أخبار الرضا عليه السلام: ج2 ص62.
([115]) رضا بهلوي (المعروف بالبهلوي الأول) والد شاه إيران محمد رضا، كان قد أمر بخلع الحجاب عن النسوة في إيران أيام حكمه، وكذلك منع من إقامة الشعائر الحسينية بمختلف أنواعها، ومنع العمامة.
([116]) طه بن سليمان الهاشمي (1305 – 1380 هـ) رئيس وزراء العراق سنة 1941م.
([117]) مصطفى كمال أتاتورك، أول رئيس جمهورية في تركيا بعد سقوط الدولة العثمانة وهو الذي أسس العلمانية في هذا البلد ومنع الأحرف العربية وجميع المظاهر الدينية.
([118]) بحار الأنوار: ج44 ص221.
([119]) الفقيه المحدّث الشيخ يوسف بن الشيخ أحمد بن إبراهيم الدرازي البحراني، صاحب كتاب (الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة) ولد عام 1107هـ بقرية ماحوز، وهاجر الى كربلاء المقدسة فحط رحاله فيها الى أن توفي بها عام 1186هـ.
([120]) هذا كله بالنسبة إلى الدنيا، حيث قال عزوجل: (كُلاّ نّمِدّ هَـَؤُلآءِ وَهَـَؤُلآءِ مِنْ عَطَآءِ رَبّكَ وَمَا كَانَ عَطَآءُ رَبّكَ مَحْظُوراً) أما في الآخرة فالثواب يكون للمؤمن فقط، ولا يقبل من الكافر شيئاً.
([121]) سورة الزلزلة: 7 ــ 8.
([122]) سورة لقمان: 16.
([123]) سورة ص: 47.
([124]) بحار الأنوار: ج45 ص59.
([125]) من قصيدة لابن العرندس الحلي 6 في مدح الإمام الحسين عليه السلام رواها العلامة الأميني في الغدير:
ج7 ص14ــ 19، يقول العلامة الأميني 6: اشتهر بين الأصحاب أنها لم تقرأ في مجلس إلا وحضره الإمام الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشريف.
([126]) ورد في الدعاء: )وزيّن بهم محضري). راجع الصحيفة السجادية: الدعاء 64.
([127]) سورة طه: 88.
([128]) سورة طه: 95ــ 96.
([129]) آية الله العظمى السيد حسين الطباطبائي البروجردي 6، مرّت ترجمته.
([130]) سورة البقرة: 125.
([131]) بحار الأنوار: ج 98 ص69.
([132]) آية الله العظمى السيد عبد الأعلى السبزواري (رض)، أحد كبار مراجع الدين في النجف الأشرف، توفي سنة 1414هـ، له كتاب (مواهب الرحمن في تفسير القرآن).
([133]) محمد صادق بن محمد حسين بن محمد هادي بن محمد علي، وكان رئيس التمييز الشرعي في بغداد. ولد سنة 1320هـ، والكتاب هو (حياة أمير المؤمنين عليه السلام).
([134]) سورة التكاثر: 8.
([135]) سورة الشعراء: 88 ــ 89.
([136]) سورة الإسراء: 84.
([137]) هدم يزيد الكعبة بالمنجنيق في السنة الثالثة من حكمه. قال ابن أثير: رموا البيت بالمجانيق وحرقوه بالنار
وأخذوا يرتجزون ويقولون: خطارة مثل الفنيق المزيد نرمي بها أعواد هذا المسجد
انظر الكامل في التاريخ: ج4 ص124./ وقال بعض أهل الشام: (الحرمة والطاعة اجتمعتا فغلبت الحرمة الطاعة) يعني حرمة هدم الكعبة وطاعة امتثال أمير يزيد! انظر تاريخ اليعقوبي: ج2 ص252.
([138]) انظر شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ج3 ص259
([139]) الاقتصاد الهادي إلى طريق الرشاد، للشيخ الطوسي: ص213. كفاية الأثر: ص155. التفسير الكبير للفخر الرازي: ج1 ص4. عمدة القاري، للعيني: ج18 ص224.
([140]) الكافي: ج 1 ص16.
([141]) أبو جعفر محمد بن علي الشلمغاني مدعي النيابة الخاصة عن الامام المهدي (عج) وكذلك الالوهية والحلول، ولما أعلن الشيخ الحسين بن روح وكيل الناحية المقدسة فساد عقيدته أخذه الخليفة وأجرى عليه حكم الإعدام بفتوى من القضاة في شهر ذي القعدة عام 322 هـ.
([142]) شريح بن الحارث بن المنتجع الكندي ويكنى أبا أمية. استعمله عمر على القضاء في الكوفة، واستمر قاضيا ستين عاماً واستعفى في زمن الحجاج. توفي سنة 87 هـ. قيل ليس صحابيا بل هو تابعي.
([143]) أي يزيد قاتل الإمام الحسين عليه السلام..
([144]) سورة الحشر: 16.
([145]) سورة العنكبوت: 3.
([146]) سورة العنكبوت: 2 ــ3.
([147]) سورة البقرة: 129.
([148]) مقاتل الطالبيين: ص 74 قال الامام الحسين عليه السلام: اللهم انك تعلم أني لا اعلم أصحابا خيراً من أصحابي).
([149]) نهج البلاغة: باب المختار من حكم أمير المؤمنين عليه السلام، الرقم 237. قال الإمام علي عليه السلام: )إِنَّ قَوْماً عَبَدُوا اللَّهَ رَغْبَةً فَتِلْكَ عِبَادَةُ التُّجَّارِ، وَإِنَّ قَوْماً عَبَدُوا اللَّهَ رَهْبَةً، فَتِلْكَ عِبَادَةُ الْعَبِيدِ، وَإِنَّ قَوْماً عَبَدُوا اللَّهَ شُكْراً، فَتِلْكَ عِبَادَةُ الأحْرَارِ(.
([150]) سورة الأنعام: 43.
([151]) روض الجنان: ص27.
([152]) راجع: علل الشرائع: ج1 ص57.
([153]) البيت من قصيدة للشيخ عبد الحسين الأعسم، المتوفى سنة 1247هـ، وكان عالماً فقيهاً ومحققاً واديباً وشاعراً.
([154]) سورة النجم: 32 (الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش الا اللمم) الآية.
([155]) كتاب في المقتل الحسيني، من تاليف العلامة الفاضل الأديب فرهاد ميرزا.
([156]) نهج البلاغة: ج1 ص93 من خطب أمير المؤمنين عليه السلام.
([157]) رضا خان بهلوي (1878ــ1944م) شاه إيران (1925م)، حكم بالظلم والجور والاستبداد، ونشر الفساد ومنع الحجاب والشعائر الحسينية، تنازل لابنه محمد (1941م).
([158]) سورة الذاريات: 53.
([159]) المجدد الثاني آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي ( 1347 – 1422 هـ ).
([160]) المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله).
([161]) فيلم آلام المسيح للمخرج ميل جبسون وهو يصور حياة السيد المسيح (عليه السلام) حسب تصورهم.
([162]) مدينة المعاجز: السيد هاشم البحراني: ج 4 ص52.
([163]) مناقب آل أبي طالب: ابن شهرآشوب: ج3 ص256.
([164]) الكافي: ج 3 ص363 (فضرب بها وجه صاحبها…).
([165]) كامل الزيارات، لجعفر بن محمد بن قولويه: ص204.
([166]) آية الله العظمى الحاج آغا حسين القمي الطباطبائي (ت 1366 هـ).
([167]) بحار الأنوار: ج53 ص43.
([168]) الأمالي، للشيخ الصدوق: ص193.
([169]) سورة مريم: 87.
([170]) سورة الشعراء: 88
([171]) سورة الرحمن: 26.
([172]) سورة القصص: 88.
([173]) مكان يقع قرب مدينة حلب، ولما مر جيش يزيد بسبايا الحسين عليه السلام ونسائه بهذا المكان كانت زوجة من زوجات الإمام الحسين عليه السلام حاملا بولد اسمه محسن فأسقطت ودفن السقط هناك فسمي مشهد السقط انظر (معالي السبطين، للحائري: ج2 ص134).
([174]) سورة المائدة: 35.
([175]) سورة يوسف: 97 ــ 98.
([176]) سورة (المنافقون): 5.
([177]) سورة الأنعام: 54.
([178]) من أخلاق الإمام الحسين عليه السلام: ص 38.
([179]) هو السيد الشريف الرضي محمد بن حسين الموسوي المتوفى سنة 406 هـ، وهو الذي جمع نهج البلاغة، وله كذلك ( حقائق التنزيل ودقائق التاويل ) وهو من الشخصيات الشهيرة في العلم والأدب.
([180]) هو آقا بن عابد بن رمضان بن زاهد الشيرواني الحائري الدربندي، فقيه إمامي ولد في دربند بايران، وأقام في كربلاء المقدسة ثم استقر في طهران وتوفي فيها سنة 1258 هـ وحمل إلى كربلاء ودفن فيها.
([181]) هو الحر بن يزيد الرباحي اليربوعي التميمي، كان أحد قادة الجيش الأموي ويقود ربع تميم وهمدان فيه، لكنه التحق بركب الحسين عليه السلام وقاتل وقُتل معه.
([182]) إشارة إلى موجة الأعمال الارهابية الطائفية التي اجتاحت العراق بعد سقوط نظام البعث واستهدفت اتباع أهل البيت عليهم السلام في العراق، وفي كربلاء بصورة خاصة يوم عاشوراء.
([183]) اقتباس من سورة إبراهيم: 26.
([184]) ابتدأ حكم البعثيين من 17 تموز عام 1968 م وانتهى في 9 نيسان 2003 م، وخلال هذه المدة اعتدوا على العباد والبلاد لاسيما كل ما يتصل بمذهب أهل البيت عليهم السلام من علوم وثقافة ومراسيم ومساجد وحسينيات ومدارس وحوزات علمية ومؤسسات ثقافية، وعلماء وفقهاء ومراجع ومفكرين وتجار و…
([185]) آية الله العظمى الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي ( 1276 – 1355 هـ ) مؤسس الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة.
([186]) العلامة الشيخ عبد الحسين التبريزي الاميني 6 صاحب موسوعة (الغدير) ( 1320 – 1390 هـ).
([187]) سورة الحج: 32.
([188]) من الأشعار المنسوبة للإمام أمير المؤمنين (عليه السلام).
([189]) مقطع من دعاء عرفة، للإمام الحسين (عليه السلام).
([190]) سورة فاطر: 28.
([191]) سورة البقرة: 158.
([192]) آية الله العظمى الشيخ محمد حسين بن الشيخ عبد الرحيم النائيني النجفي (1273 ــ 1355هـ).
([193]) فمثلا: إذا أوصى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالجار على نحو القضية الحقيقية، فهذا لا يختص بالجار الذي كان موجوداً في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل يشمل حتى الجار في زماننا هذا، فإنه جار ينطبق عليه الكلي وتشمله القضية الحقيقية.
([194]) مستدرك الوسائل: ج3 ص385.
([195]) من شعر للأصمعي.
([196]) المجالس الفاخرة في مصائب العترة الطاهرة، للعلامة عبد الحسين شرف الدين: ص95.
([197]) راجع: أدب الطف: ج 7 ص175 من قصيدة للشيخ إبراهيم صادق العاملي المتوفى سنة 1284هـ، والبيت هو: فلذاك قد سقطوا على وجه الثرى ما بين مذبـــــــــوح وبين طعيـــــــن
([198]) من قصيد عنوانها (إن كنت مشفقة عليّ دعيني) للأديب محسن أبو الحب المولود في كربلاء سنة 1305هـ والمتوفى سنة 1369هـ.
([199]) من قصيدة للفرزدق في مدح الإمام زين العابدين عليه السلام.
([200]) عبد الرحمن بن أحمد الجامي النقشبندي . راجع الأنوار البهية: الشيخ عباس القمي: ص125.
([201]) أبو جعفر دعبل الخزاعي ( 148 – 246 هـ )
([202]) راجع: بحار الأنوار: ج49 ص260.
([203]) عيون أخبار الرضا عليه السلام ، للشيخ الصدوق: ج1 ص294.
([204]) راجع: عيون أخبار الرضا عليه السلام: الشيخ الصدوق: ج 1 ص294.
([205]) السيد حيدر بن سليمان بن داوود بن سليمان (1246ــ 1304 هـ).
([206]) المجدد الكبير آية الله العظمى السيد الميرزا محمد حسن الشيرازي 6 المتوفى في سامراء سنة 1321هـ.
([207]) أعيان الشيعة، للسيد محسن الأمين: ج6 ص266.
([208]) الخطيب الحسيني الشهير آية الله السيد محمد كاظم القزويني ( 1348 ــ 1415 هـ ) صاحب موسوعة (من المهد إلى اللحد) من كتبه (فاطمة من المهد الى اللحد).
([209]) سورة الحج: 32.
([210]) سورة الحج: 32.
( [211]) (وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلاّ مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ) سورة الأنفال: 35.
([212]) (الألفية) و(المثلية) كتابان  للشهيد الأول الشيخ محمد بن جمال الدين مكي العاملي 6.
([213]) سورة المائدة: 1.
([214]) سورة آل عمران: 140.
([215]) سورة الزمر: 56.
([216]) الـ (راجا) لقب يطلق على بعض الوجهاء في الهند.
([217]) سورة فاطر: 15.
([218]) ثواب الأعمال، للشيخ الصدوق: ص187.
([219]) راجع بحار الأنوار: ج71 ص351.
([220])قال أبو عبد الله الصادق عليه السلام في سجوده وهو يدعو لزوار الإمام الحسين عليه السلام: )فارحم تلك الوجوه التي قد غيرتها الشمس، وارحم تلك الخدود التي تقلبت على قبر أبي عبد الله عليه السلام، وارحم تلك الأعين التي جرت دموعها رحمة لنا، وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا، وارحم تلك الصرخة التي كانت لنا، اللهم إني استودعك تلك الأنفس وتلك الأبدان حتى نوافيهم على الحوض يوم العطش) انظر الكافي: ج4 ص582 باب فضل زيارة أبي عبد الله الحسين عليه السلام .
([221]) سورة الشعراء: 89.
([222]) كامل الزيارات: ص 204.
([223]) سورة الحج: 32.
([224]) بحار الأنوار: ج70 ص199.
([225]) سورة الهمزة: 6ــ 7.
([226]) انظر قصة خيبر، حيث رجع الأول والثاني منهزمين. راجع بحار الأنوار: ج21 ص28 ب22 ح30 وفيه: (لما سار صلى الله عليه وآله وسلم إلى خيبر أخذ أبو بكر الراية إلى باب الحصن فحاربهم فحملت اليهود فرجع منهزما يجبن أصحابه ويجبنونه، ولما كان من الغد أخذ عمر الراية فخرج بهم ثم رجع يجبن الناس، فغضب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال: ما بال أقوام يرجعون منهزمين يجبنون أصحابهم، أما لأعطين الراية غداً رجلا يحب اللهَ ورسولَه و يحبه اللهُ و رسولُه كراراً غير فرار لا يرجع حتى يفتح الله على يده).
([227]) سورة البقرة: 114.
([228]) سورة البقرة: 158.
([229]) سورة الحج: 36.
([230]) مدينة المعاجز، للسيد هاشم البحراني: ج4 ص52.
([231]) الكافي: ج1 ص16.
([232]) سورة الأعراف: 43.
([233]) سورة المائدة: 35.
([234]) قال الإمام الصادق عليه السلام: )الغناء مجلس لا ينظر الله إلى أهله) وسائل الشيعة: ج17 ص307 ب99
ح22609. وقال عليه السلام: )بيت الغناء لا يؤمن فيه الفجيعة ولا تُجاب فيه الدعوة ولا يدخله ملك) وسائل الشيعة: ج17 ص303 ب99 ح22594. وقال عليه السلام: )الغناء يورث النفاق ويعقب الفقر) وسائل الشيعة: ج17 ص309 ب99 ح22616.
([235]) سورة مريم: 71.
([236]) فقه الرضا عليه السلام، لعلي بن بابويه: ص361.
([237])  مقطع من دعاء كميل.
([238]) الخصال: ص635.
([239]) بحار الأنوار: ج44 ص293.
([240]) سورة إبراهيم: 24.
([241]) انظر (الاسماعيليون والمغول ونصير الدين الطوسي) لحسن الامين: ص47.
([242]) الإمام جعفر الصادق عليه السلام، لعبد الحليم الجندي: ص 107
([243]) راجع: بحار الأنوار: ج28 ص57.
([244]) الانتصار، للعاملي: ج 6 ص180 نداء النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوم اُحُد: (يا علي رد هذه الكتيبة عني).
([245]) راجع: تذكرة الفقهاء ( ط.ق ) للعلامة الحلي: ج1 ص283.
([246]) سورة الفجر: 24.
([247]) قول الشاعر أبي خراش الهذلي.
([248]) سورة البقرة: 286.
([249]) انظر أيضا: مصباح المتهجد: ص 789. مقطع من زيارة الاربعين للامام الحسين عليه السلام.
([250]) منازل الآخرة والمطالب الفاخرة، للمحدث الثقة الحاج الشيخ عباس القمي.
([251]) المولى آقا بن عابدين بن رمضان بن زاهد الشيرواني الدربندي الحائري، فقيه اصولي متكلم، توفي بطهران سنة 1285 هـ ونقل الى كربلاء ودفن في الصحن الحسيني الشريف.
([252]) شجرة طوبى: ج2 ص398.
([253]) بحار الأنوار: ج73 ص216 (دعاء لمن أحب أن ينتبه بالليل من النوم).
([254]) سورة التوبة: 38.
([255]) أبو الحسن محمد بن الحسين بن موسى الموسوي المعروف بالشريف الرضي، المتوفى سنة 406 هـ، وهو الذي جمع نهج البلاغة من كلام أمير المؤمنين عليه السلام.
([256]) المجدد الثاني آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي 6.
([257]) سورة التوبة: 111.
([258]) سورة العنكبوت: 2ــ3.
([259]) سورة البقرة: 265.
([260]) تقريب القرآن إلى الأذهان. للإمام الشيرازي.
([261]) سورة العصر: 2.
([262]) نهج البلاغة: خطب أمير المؤمنين عليه السلام.
([263]) بحار الأنوار: ج45 ص354.
([264]) سورة الانفال: 45.
([265]) سورة البروج: 5 ــ 8.
([266]) سورة يوسف: 26.
([267]) مسكّن الفؤاد: ص72.
([268]) يشير 6 أثناء حديثه عن العراق إلى الاوضاع التي مر بها هذا البلد خلال الفترة التي أعقبت سقوط حكم البعث.
([269]) سورة الحج: 40.
([270]) بحار الأنوار: ج52 ص75.
([271]) سورة الحج: 32.
([272]) سورة الأنفال: 37
([273]) سورة الأحزاب: 12.
([274]) نهج البلاغة: من كتاب له عليه السلام إلى عثمان بن حنيف الأنصاري عامله على البصرة.
([275]) بحار الأنوار: ج43 ص291.
([276]) الامالي، للشيخ الصدوق: ص217.
([277]) مثير الأحزان، لابن نما الحلي: ص39.
([278]) الميرزا حسين النوري 6 المتوفى سنة 1320 هـ صاحب كتاب مستدرك الوسائل.
([279]) راجع: بحار الانوار: ج91 ص184.
([280]) سورة الاسراء: 60.
([281]) لواعج الاشجان: ص39.
([282]) تاريخ الطبري: ج8 ص185.
([283]) كشف اليقين: ص475.
([284]) سنن الدارقطني: ج1 ص309.
([285]) كتاب الام، للشافعي: ص130.
([286]) الكامل في التاريخ: ج 4 ص70.
([287]) الكامل في التاريخ: ج 4 ص57.
([288]) سورة آل عمران: 103.
([289]) سورة يونس: 87.
([290]) جواهر الكلام، للشيخ الجواهري: ج13 ص153.
([291]) سورة الحج: 27.
([292]) المجالس الفاخرة في مصائب العترة الطاهرة، للسيد عبد الحسين شرف الدين: هامش ص87.
([293]) سورة التوبة: 33.
([294]) نهج البلاغة: من وصية للحسن بن علي عليه السلام.
([295]) سورة المطففين: 14.
([296]) الكنى والالقاب، للشيخ عباس القمي: ج2 ص168.
([297]) أبو اسحاق إبراهيم بن أدهم (ت 162 هـ).
([298]) سورة الصافات: 99.
([299]) الخطيب الشهير آية الله السيد محمد كاظم القزويني 6 (1348 ــ 1415هـ ) صاحب كتاب (فاطمة صلوات الله وسلامه عليها من المهد الى اللحد).
([300]) هو الشيخ مرتضى بن محمد آسين الدزفولي الأنصاري 6 ينتهي نسبه إلى جابر بن عبد الله الأنصاري (رضوان الله عليه)، وُلد بدزفول سنة (1214) وتوفي سنة (1281) للهجرة ودفن في المشهد الغروي.
([301]) المولى آغا بن عابد بن رمضان بن زاهد الشيرواني الدربندي 6 (1208 ــ 85 12هـ).
([302]) الوجيه الماجد الحاج محمد صالح معاش 6، من وجهاء مدينة كربلاء المقدسة، توفي بها عام 1402هـ ودفن في جامع مسمى باسمه، وقد أوقفه بنفسه في محلة باب بغداد بقرب الروضة العباسية المطهرة.
([303]) آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي (رض) .
([304]) آية الله العظمى الشيخ حسين الوحيد الخراساني K من مراجع الدين في مدينة قم المقدسة.
([305]) الأمالي، للشيخ الصدوق: ص128، المجلس27.
([306]) محمد مهدي بن السيد مرتضى بن السيد محمد الحسني البروجردي المعروف ببحر العلوم الطباطبائي. ولد بكربلاء في شوال سنة 1155هـ وتوفي بالنجف الاشرف سنة 1212هـ.
([307]) المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي K.
([308]) سورة فاطر: 10.
([309]) سورة آل عمران: 97.
([310]) الغدير، للشيخ الأميني 6 ج3 ص155.
([311]) انظر مكارم الأخلاق، للشيخ الطبرسي 6: ص204.
([312]) مستدرك الوسائل: ج10 ص319 ب49 ح12085.
([313]) وسائل الشيعة: ج16 ص188.
([314]) الأمالي للشيخ الصدوق: ص131.
([315]) نهج البلاغة: من كلام له عليه السلام في صفة خلق آدم.
([316]) المجدد الثاني آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي (1347 – 1422 هـ).
([317]) أعيان الشيعة، للسيد محسن الأمين: ج1 ص607.
([318]) دور الشيعة في تطور العراق السياسي الحديث: تأليف عبد الله النفيسي.
([319]) آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي بن السيد حبيب الله الحسيني الشيرازي (1304 ــ 1380 هـ).
([320]) آية الله العظمى الميرزا السيد عبد الهادي الشيرازي (ت 1382 هـ).
([321]) السيد عبد الله شبر بن سيد محمد رضا الحسيني الكاظمي النجفي (1188ــ 1242 هـ).
([322]) سورة القلم: 1.
([323]) سورة النساء: 72.
([324]) سورة الأنفال: 65.
([325]) نادر شاه أفشار، ملك إيران (ت 1161 هـ).