أخبار عاجلة

سلوة الحزين وتحفة العليل

Print Friendly, PDF & Email

[ A+ ] /[ A- ]

 

 

[ 233 ]

 

نسخة الكتاب الذى يوضع عند الجريدة مع الميت

646 – يقول قبل أن يكتب:
(بسم الله الرحمن الرحيم، أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله وان الجنة حق، وأن النار حق، وأن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور).

ثم يكتب (بسم الله الرحمن الرحيم، شهد الشهود المسمون في هذا الكتاب: أن اخاهم في الله عزوجل، فلان بن فلان – ويذكر اسم الرجل – أشهدهم واستودعهم وأقر عندهم: أنه يشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له.

وأن محمدا صلى الله عليه وآله عبده ورسوله، وانه مقر بجميع الانبياء والرسل عليهم السلام، وأن عليا ولى الله، وامامه، وأن الائمة من ولده أئمته وأن أولهم الحسن، والحسين، وعلي
بن الحسين، ومحمد بن على، وجعغر بن محمد، وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى، ومحمد بن على، وعلي
بن محمد، والحسن بن على، والقائم الحجة عليهم السلام.

وأن الجنة حق والنار حق، والساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور، وأن محمدا صلى الله عليه وآله رسوله جاء بالحق، وأن عليا عليه السلام ولى الله،
والخليفة من بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ومستخلفه في امته لامر ربه تبارك وتعالى.

وأن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله، وابنيها الحسن والحسين ابنا رسول الله وسبطاه، اماما الهدى وقائدا الرحمة، وأن محمدا (1) وعليا الى آخر الائمة ائمة


(1) كذا في نسختي الاصل وهو اشتباه والصحيح كما في البحار والمستدرك والمصباح (وأن عليا ومحمدا) الى آخر الائمة عليهم السلام.

 

[ 234 ]

وقادة، ودعاة الى الله جل وعلا، وحجة على عباده.

ثم يقول للشهود: يا فلان ويا فلان المسمين في هذا الكتاب أثبتوا الى هذه الشهادة عندكم حتى تلقوني بها عند الحوض.

ثم يقول الشهود: يا فلان (نستودعك الله، والشهادة، والاقرار، والاخاء موعودة عند رسول الله صلى الله عليه وآله ونقرأ عليك السلام ورحمة الله وبركاته).

ثم يطوي الصحيفة، ويطبع ويختم بخاتم الشهود، وخاتم الميت، ويوضع عن يمين الميت مع الجريدة، وتوضع الصحيفة بكافور وعود على جبهته غير مطيب، ان شاء الله، وبه التوفيق، وصلى الله على سيدنا محمد النبي وآله الاخيار
الابرار وسلم تسليما (1).

647 – وعن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال: ان الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة سبعين سنة، فيحيف في وصيته، فيختم له بعمل أهل النار، وان الرجل ليعمل بعمل أهل النار سبعين سنة، فيعدل في وصيته، فيختم له بعمل أهل الجنة (فيدخل الجنة) (2)، ثم قرأ:
(ومن يتعد حدود الله) (3) أو قال:
(تلك حدود الله) (4) (5).


(1) عنه المستدرك: 1 / 110 ح 6 وعن مصباح المتهجد: 12 وأخرجه في البحار: 82 / 59 ح 1 عن المصباح.
(2) ما بين المعقوفين ليس في البحار والمستدرك.
(3) البقرة / 229.
(4) الطلاق / 1:

(تلك حدود الله ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه).
(5) عنه البحار: 103 / 200 ح 37 والمستدرك: 2 / 519 ح 1.

 

فهرس الكتاب