أخبار عاجلة
الرئيسية » المكتبة الإسلامية » مكتبة الأخلاق الإسلامية » منازل الآخرة والمطالب الفاخرة

منازل الآخرة والمطالب الفاخرة

Print Friendly, PDF & Email

[ A+ ] /[ A- ]

[ 199 ]

ختم ذكره حتم

من المناسب أن نذكر هنا أمرا يناسب المقام نقله الشيخ الأجل أمين الدين الطبرسي (رحمه الله) عليه في مجمع البيان عن البراء بن عازب، وقال: ” كان معاذ بن جبل جالسا قريبا من رسول الله (صلى الله عليه وآله) في منزل أبي أيوب الانصاري. فقال معاذ: يارسول الله أرأيت قول الله تعالى:
* (يوم ينفخ في الصور فتأتون افواجا.. الآيات) *.

فقال: يا معاذ ! سألت عن عظيم من الأمر، ثم أرسل عينيه (1) ثم قال: يحشر عشرة أصناف من امتي أشتاتا قد ميزهم الله من المسلمين، وبدل صورهم، بعضهم على صورة القردة، وبعضهم على صورة الخنازير وبعضهم منكسون ارجلهم من فوق ووجوههم من تحت ثم يسحبون عليها، وبعضهم عمي، وبعضهم صم بكم لا يعقلون، وبعضهم يعضون ألسنتهم فيسيل القيح من افواههم


= ألف ملك يسبحون الله ويقدسونه وجعل ثوابهم له، وبعث الله له عند خروجه من قبره سبعين ألف ملك مع كل ملك نجيب من نور بطنه من اللؤلؤ وظهره من الزبرجد وقوائمه من الياقوت على ظهر كل نجيب قبة من نور لها اربعمائة باب على كل باب سترا من السندس والاستبرق في كل قبة وصيفة على رأس كل وصيفة تاج من الذهب الأحمر يسطع منهن رائحة المسك. ثم يبعث الله إليه بعد ذلك سبعين ألف ملك مع كل ملك كأس من لؤلؤ بيضاء فيها شراب من شراب الجنة مكتوب على رأس كل منها (لا اله إلا الله وحده لا شريك له) هدية من الله لفلان ابن فلان، وينادي الله تعالى: يا عبدي ادخل الجنة بغير حساب. ومن دعا به في شهر رمضان ثلاث مرات حرم الله تعالى جسده على النار وأوجب له الجنة ووكل الله تعالى به ملكين يحفظانه من المعاصي، وكان في أمان الله طول حياته… الى أن قال: قال الحسين (عليه السلام): أوصاني أبي علي بن أبي طالب (عليه السلام) بحفظ هذا الدعاء وتعظيمه، وأن اكتبه على كفنه، وأن اعلمه أهلي واحثهم عليه. وهو ألف اسم، وفيه الاسم الأعظم).

(1) قال المؤلف رحمه الله تعالى في الحاشية ما ترجمته (لعل مراده فبكى). أقول: لا اشكال ان معنى (ثم أرسل عينيه) انه بكى (صلى الله عليه وآله) والاستعارة هذه مشهورة في لغة العرب.

[ 200 ]

لعابا يتقذرهم أهل الجمع، وبعضهم مقطعة أيديهم وأرجلهم، وبعضهم مصلبون على
جذوع من نار، وبعضهم أشد نتنا من الجيف وبعضهم يلبسون جبابا سابغة من قطران لازقة بجلودهم. فأما الذين على صورة القردة فالقتات (1) من الناس. وأما الذين على صورة الخنازير فأهل السحت.

وأما المنكسون على رؤوسهم فآكلة الربا. والعمي الجائرون في الحكم. والصم والبكم المعجبون بأعمالهم. والذين يمضغون بألسنتهم فالعلماء والقضاة الذين خالف أعمالهم أقوالهم. والمقطعة أيديهم وأرجلهم الذين يؤذون الجيران. والمصلبون على جذوع من نار فالسعاة بالناس الى السلطان. والذين هم أشد نتنا من الجيف فالذين يتمتعون بالشهوات واللذات، ويمنعون حق الله في أموالهم. والذين يلبسون الجباب فأهل الفخر والخيلاء (2). z z z


(1) قال العلامة الطريحي في
مجمع البحرين: ج 2 – 214: (… في الحديث (الجنة محرمة على القتات) والمراد به
النمام، من قت الحديث نمه واشاعه بين الناس. ومنه (يقت الأحاديث) أي ينمها. وفيه:
(من بلغ بعض الناس ما سمع من بعض آخر منهم فهو القتات، فلا ينبغي سماع بلاغات الناس
بعضهم على بعض ولا تبليغ ذلك. وقيل: النمام هو الذي يكون مع القوم يتحدثون فينم
عليهم، والقتات هو الذي يتسمع على القوم، وهم لا يعلمون فينم حديثهم. وقوله (عليه
السلام): الجنة محرمة على القتاتين المشائين بالنميمة، هو بمنزلة التأكيد للعبارة
الاولى) انتهى كلامه رفع مقامه.

(2) رواه الطبرسي
في مجمع البيان: ج 5، ص 423 – 424، طبعة طهران – المكتبة العلمية الاسلامية في
تفسير *
(وسيرت الجبال فكانت سرابا)
* من سورة النبأ وذكره المجلسي في البحار – ج 7، ص 89.

 

فهرس الكتاب